لماذا أصبحت طالبة خريبكة "المغتصبة" تتابع بتهمة الفساد؟

الطالبة سبق لها وأدخلت الشاب إلى رحاب الكلية
هيئة التحرير

انقلبت معطيات وخلفيات تعرض طالبة (20 عاماً)، لـ"الاغتصاب" برحاب الكلية المتعددة التخصصات بخريبكة، بعدما كشفت التحقيقات الأولية للأمن، معها، أن لها "علاقة رضائية" مع الشاب الذي اتهمته، وسبق لها أن أدخلته إلى فضاء الكلية، حسب ما كشفه الكاتب العام عبد الكريم منضر، في تصريح لـ"تيل كيل عربي" اليوم الأربعاء. لتتابعها النيابة العامة بتهمة "الفساد وإقامة علاقة غير شرعية". كما أصدرت المصالح الأمنية مذكرة بحث في حق الشاب، الذي أنكرت معرفتها به أول الأمر.

وتابع المصدر ذاته، أن الطالبة وبعد استنطاقها من طرف عناصر الأمن، "أقرت بوجود علاقة بينها وبين الشاب الذي أنكرت معرفته في الأول"، وتابعت أنها "تعرفت عليه عن طريق موقع فيسبوك"، كما أن عناصر الأمن، يضيف الكاتب العام للكلية، قاموا بالاطلاع على رسائل نصية جمعت بينها وبين الشاب في وقت سابق، إلا أنهم لم يتمكنوا من كشف هويته، نظرا لاستخدامه لاسم مستعار للتواصل عبر الفضاء الأزرق.

وأضاف عبد الكريم منضر، أن الطالبة، اعترفت كذلك، بأنه "سبق لها وأدخلت الشاب إلى الكلية، وتجولت معه في رحابه كأنه طالب داخلها. كم سبق والتقته أكثر من مرة خارج فضاء الكلية".

وكان الكاتب العام منضر، من أول الحاضرين للمكان الذي وجدت فيه الطالبة بعد سماع صراخه من داخل المرحاض، وتواصل معها وحاول تهدئته، وعقب الحادث الذي وقع حوالي الساعة الرابعة بعد زوال يوم الاثنين، توصلت الشابة برسائل نصية قصيرة، اطلع عليها، وكانت تتضمن "وعوداً من الشاب بزواج بها إن هي كتمت ما حصل بينهما"، قبل أن تحل عناصر الأمن بعين المكان .

كما ينتظر أن تحال الطالبة على المجلس التأديبي للكلية بعد 15 يوماً.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى