لهذه الأسباب انقلبت السعودية على الحريري؟

هيئة التحرير

(رويتر)

منذ لحظة وصول طائرة سعد الحريري إلى المملكة العربية السعودية يوم الجمعة (3 نوفمبر) كان في انتظاره مفاجأة. لم يكن هناك صف من أمراء سعوديين أو مسؤولين حكوميين كما هو المعتاد لاستقبال الرجل كرئيس لوزراء لبنان في زيارة رسمية للاجتماع مع الملك سلمان حسبما قالت مصادر رفيعة المستوى قريبة من الحريري، بالإضافة إلى مسؤولين لبنانين سياسيين وأمنيين رفيعي المستوى.

وتمت مصادرة هاتفه الجوال. وفي اليوم الثاني أجبر الحريري على تلاوة بيان استقالته كرئيس للوزراء في بيان بثته قناة تلفزيونية يملكها سعوديون. وقالت مصادر مقربة من الحريري إن السعوديين، بينما يضعون الحريري قيد الإقامة الجبرية، يسعون لأن يحل شقيقه الأكبر بهاء محله كأبرز سياسي سني في لبنان. وكان اسم بهاء برز لهذا المنصب بعد اغتيال والدهما رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري عام 2005. والشقيقان على خلاف منذ سنوات. وقال تيار المستقبل في بيان إنه يقف خلف الحريري كزعيم له.
وردا على التقارير التي تفيد بأن بهاء كان في وضع يسمح له بالاستعاضة عن شقيقه الأصغر سعد رفض نهاد المشنوق وزير الداخلية وأحد مساعدي الحريري هذه الفكرة.
ودأب الحريري على زيارة السعودية. وفي زيارة قبل ذلك ببضعة أيام كان محمد بن سلمان قد رتب له لقاءات مع مسؤولي مخابرات بارزين ومع المسؤول السعودي المختص بشؤون لبنان وهو وزير الشؤون الخليجية ثامر السبهان.
ودفعت هذه الاستقالة لبنان مرة أخرى إلى واجهة صراع بين السعودية وإيران يعيد تشكيل الشرق الأوسط.

وقد أدى التنافس بين القوتين إلى تأجيج الصراعات في العراق وسوريا واليمن حيث تدعم كل واحدة منهما طرفا مختلفا. والآن يهدد هذا التنافس بزعزعة استقرار لبنان حيث تحاول السعودية منذ فترة طويلة إضعاف جماعة حزب الله المدعومة من إيران والتي تعتبر قوة سياسية بارزة في لبنان وجزءا من الائتلاف الحاكم.

وتقول مصادر قريبة من الحريري إن السعودية كانت قد خلصت إلى أن رئيس الوزراء، وهو حليف للسعودية منذ فترة طويلة، كان عليه الرحيل عن المشهد السياسي لأنه لم يكن مستعدا لمواجهة جماعة حزب الله. ولم يعط الحريري أي تصريحات علنية منذ استقالته ولا أي إشارة حول متى يمكن أن يعود إلى لبنان.

ورفضت السعودية المزاعم بأن الحريري أجبر على الاستقالة وتقول إنه رجل حر. ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤولين سعوديين للتعليق على ملابسات وصوله وما إذا كان هاتفه قد تمت مصادرته أو ما إذا كانت المملكة تخطط لأن يكون شقيقه بديلا له.

أخبار أخرى