لورا بريول تفتح النار على العدالة الفرنسية بسبب لمجرد

صورة مركبة للمحرد ولورا التي اتهمته في 2016
هيئة التحرير

لم تدع لورا بريول الفرنسية العشرينية التي تتهم المغني المغربي سعد لمجرد بالاعتداء الجنسي عليها، الفرصة تمر دون أن تدلو بدولها في قضية اعتقاله الجديدة جنوب فرنسا منذ يوم أمس الأحد.

وكتبت لورا بريول على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنها تعلن مساندتها للضحية المفترضة الجديدة التي قدمت شكاية يوم أمس الأحد في مدينة سان تروبيه ضد النجم المغربي متهمة إياه بمحاولة اغتصابها بإحدى المنشآت السياحية في "الكوت دازير".

وعاتبت بريول العدالة الفرنسية لكونها متعت لمجرد بالسراح المؤقت رغم متابعته قضائيا في القضية التي تنتصب فيها لورا بريول كضحية للعنف الجنسي في العام 2016 في العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت بريول "أعلن مساندتي من كل قلبي لهاته الضحية الجديدة، ولو كانت العدالة صارمة وحازمة لما عاشت هذه الفتاة هذه الفاجعة".

وجددت النيابة العامة في مدينة غونغويان وضع سعد لمجرد رهن الحراسة النظرية لـ24 ساعة جديدة، بعدما وضع في الساعات الأولى من يوم أمس الأحد رهن الاعتقال في مقر تابع للدرك الفرنسي في مدينة سان تروبيه، بعد أن فتحت النيابة العامة تحقيقا في الموضوع بناء على شكاية من فتاة جديدة تدعي فيها تعرضها لمحاولة اغتصاب.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...