ليبيا تحمل المغرب مسؤولية عدم تسريع عودة باقي المحتجزين

أسر عدد من المحتجزين في ليبيا
الشرقي الحرش

حمل جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بليبيا السلطات المغربية مسؤولية عدم تسريع إجراءات عودة باقي المحتجزين المغاربة في ليبيا، خاصة المتواجدين بمركز طريق السكة بالعاصمة الليبية. في هذا الصدد، قال رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع طرابلس، الملازم أول ناصر حزام في تدوينة على الفيسبوك ردا على الانتقادات التي وجهت للمركز من طرف عدد من المغاربة "تقولون أين كلمتكم في ترحيلهم، هذه إجراءات الحكومة المغربية أولا" وأضاف "دولة ليبيا غير ملزمة بترحيلهم، كما أن أي مهاجر غير شرعي من أي جنسية سواء كانت عربية أو إفريقية دخل إلى ليبيا بدون اجراءات يتحمل مسؤلية أخطائه". وتابع " حتى الحكومة المغربية لا تتحمل مسؤليته لأنه هو من اختار الهجرة بنفسه لا تضعوا أخطائكم على شماعة الحكومات" .

ولا يزال عدد من المغاربة محتجزين في المراكز الليبية ينتظرون ترحيلهم، خاصة بعد قيام السلطات المغربية بإعادة 235 شخصا كانوا محتجزين في مركز زوارة الليبي.

وكان مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة قد أكد في ندوة صحفية يوم الخميس الماضي عقب انعقاد المجلس الحكومي أن السلطات المغربية لن تتنكر لأي مغربي محتجز في ليبيا، مضيفا أن الحكومة تشتغل من أجل إنجاح ترحيل دفعة ثالثة من المحتجزين في ليبيا إلى المغرب، لكنه رفض إعطاء مزيد من التفاصيل.

مواضيع ذات صلة

loading...