مؤتمر السنبلة..العثماني يدعو للتشبث بالمعقول والعنصر ينتقد تأخر تنزيل الأمازيغية

تيل كيل عربي

اختار رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني مؤتمر حزب الحركة الشعبية لتوجيه رسائله للطبقة السياسية المغربية.

وشدد العثماني في كلمة له مساء اليوم الجمعة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية على أن المغرب في حاجة إلى سياسيين مناضلين.

وقال العثماني الذي كان يتحدث بحضور عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، و نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال وحكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية""نحن في حاجة لمناضلين سياسيين لأن الظروف صعبة، يجب أن ننظر للأمور بموضوعية.

  وزاد رئيس الحكومة "نحن محتاجون لمن  يخدم البلد بالمعقول، محتاجون لمن يعطي لبلده".

من جهته، انتقد امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية "تأخير تنزيل ترسيم الأمازيغية بالمغرب، وبطء اصلاح التعليم".

ودعا العنصر إلى التوزيع العادل للثروة، وتوفير فرص الشغل، وحماية الشباب من مخاطر الهجرة، مؤكدا على ضرورة توفر المغرب على استراتجية وطنية للنهوض بالعالم القروي.

إلى ذلك، يرتقب أن يعاد انتخاب العنصر للمرة التاسعة على رأس حزب الحركة الشعبية، بعدما عمل على تعديل النظام الداخلي للحزب، وحصر عدد ولايات الأمين العام في 3 بدل اثنتين ابتداء من دخول قانون الأحزاب حيز التنفيذ سنة 2011.

وبرر العنصر ترشحه للتباري على منصب الأمين العام، في ندوة صحفية الثلاثاء الماضي بالرباط، برغبة عدد من الحركيين، الذين دفعوه للترشح، بحسبه، مشيرا إلى أنه لم يكن يرغب في الترشح.وقال العنصر "إن ترشحه لا يعني بالضرورة فوزه، وأن من يخالفه الرأي له الحق في ذلك".

ويتنافس على منصب الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية كل من امحند العنصر، ومصطفى أسلالو، عضو المكتب السياسي للحزب، الذي تظل حظوظه ضئيلة في الفوز، بحسب مصادر حركية.

وكان أسلالو قد اعتبر  في تصريح لموقع "تيل كيل عربي، "أن ترشح العنصر بناء على تعديل المادة 50 من النظام الأساسي للحزب غير قانوني، نظرا لكون هذا التعديل لم يصادق عليه المؤتمر، ولم يحظ بقبول وزارة الداخلية بعد، وهو ما يعني أنه في حالة قبول التنصيص على إمكانية الترشح لثلاث ولايات سيطبق ذلك على الأمين العام الذي سينتخبه المؤتمر، وليس أمينا عاما انتهت، متوعدا بالطعن في ترشحه أمام القض

تجدر الإشارة أن مؤتمر الحركة الشعبية يعرف مشاركة حوالي 2500 مؤتمر، بحسب المعطيات التي كشفت عنها اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...