مارادونا يورط "الفيفا" خلال نهائيات كأس العالم روسيا

صفاء بنعوشي

أصبح أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا مهددا بسحب صفة سفير لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، بسبب سلوكه بالملاعب، خلال المباريات الأخيرة للبطولة الكروية.

وقالت صحيفة "دياريو كوريو" البيروفية، إن مارادونا قد يحرم من منصبه سفيرا للفيفا، إثر تصرفاته الغريبة واللارياضية بمباراة الأرجنتين ونيجيريا، لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، خصوصا بعد تداول صور محرجة للنجم الكروي رفقة المشجعين.

وحسب كولين سميث، مدير المسابقات في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فإن مارادونا مازال ضمن أساطير كرة القدم التي دعمتها "الفيفا" خلال المونديال، حيث تم توفير طائرة خاصة لتنقلاته بروسيا خلال البطولة، كما يتم صرف تعويض يومي له.

وبخصوص الوجه الذي ظهر به مارادونا، علق المتحدث ذاته: "من الواضح أن مارادونا واحد من أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، وكان من الضرورة أن يكون بين عائلة الساحرة المستديرة خلال المسابقة، لذا فنحن نتوقع من جميع اللاعبين الحاليين والسابقين والموظفين وأيضا المشجعين أن يتصرفوا باحترام ".

وكان أسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا قد نقل إلى إحدى مستشفيات مدينة سان بيطرسبورغ، ليبقى  ليلة كاملة تحت المراقبة الطبية، بعد التوتر والضغط الذي صاحب مباراة الأرجنتين ونيجيريا، وتمكن خلالها رفاق ليونيل ميسي من خطف الفوز دقائق فقط قبل صافرة النهائية، قبل أن يتم إقصاؤهم من طرف فرنسا في دور الثمن.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...