ماكرون يعد بإنقاذ الأشخاص المعرضين للخطر في ليبيا

يوجد بين المحتجزين في ليبيا عدد كبير من المغاربة
هيئة التحرير

 أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء في واغادوغو، أنه "سيقترح مبادرة أوروبية إفريقية" من أجل "ضرب المنظمات الاجرامية وشبكات التهريب" التي تستغل المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء والذين بيع عدد منهم عبيداً.

كما أعلن ماكرون في خطاب أمام 800 طالب في جامعة واغادوغو، عن "دعم كبير لاجلاء الاشخاص المعرضين للخطر" في ليبيا، ووصف بيع المهاجرين بإنه "جريمة ضد الإنسانية".

اقرأ أيضا: بالصوت والصورة.. شهادات مغاربة بيعوا كالعبيد في ليبيا

جدير بالذكر، أنه من بين الأشخاص المحتجزين في ليبيا، عدد كبير من المغاربة، والذين استطاع "تيل كيل عربي" التواصل مع عدد منهم، ونقلوا في شهاداتهم تعرضهم للبيع من طرف مافيات الاتجار بالبشر، كما تحدثت عائلاتهم في المغرب هنا، للموقع، عن وجود عمليات ابتزاز وطلب المال من أجل اطلاق سراح ذويهم، بل وصل الأمر حسب تسجيل سابق نشره "تيل كيل عربي"، حد "التهديد بقطع رأس مغربي وارسال صورته إلى عائلته"، إن لم تلتز أخته بارسال المبلغ المالي المتفق عليه لاطلاع شقيقها.

للإشارة، هدد المغاربة المحتجزين في ليبيا، بالدخول في اضراب مفتوح عن الطعم حتى الموت، إن لم يتم التدخل قصد تحريرهم من مافيات الاتجار بالبشر.

اقرأ أيضاً: اهتمام  إعلامي دولي واسع بتحقيق "تيلكيل عربي" حول بيع المغاربة في ليبيا

المصدر: فرانس برس بتصرف

أخبار أخرى