مباراة المنتخب المغربي تعيد جوزيف بلاتر إلى مدرجات ملاعب كأس العالم رغم المنع!

الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر
أ.ف.ب / تيلكيل

سيتوجه السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الموقوف عن مزاولة أي نشاط يتعلق باللعبة، إلى روسيا لحضور مباراتين ضمن كأس العالم 2018 بينهما لقاء المغرب والبرتغال الأربعاء، ولقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب ما أفاد متحدث باسمه الثلاثاء.

وأشار المتحدث إلى أن بلاتر (82 عاما) يغادر اليوم الاثنين إلى روسيا، وسيحضر مباراة البرتغال والمغرب الأربعاء على ملعب لوجنيكي في موسكو ضمن منافسات المجموعة الثانية، ويلتقي بوتين في اليوم نفسه.

كما سيحضر مباراة كوستاريكا والبرازيل ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الخامسة في سان بطرسبورغ الجمعة قبل العودة الى سويسرا.

ورفض الفيفا في اتصال مع وكالة" فرانس برس" التعليق على الزيارة.

وكان بلاتر قد أكد سابقا انه سيلبي دعوة بوتين لحضور المونديال.

وأوقف السويسري بداية في أواخر العام 2015 لمدة ثمانية أعوام عن مزاولة أي نشاط يتعلق باللعبة، على خلفية دفعة مالية غير مشروعة بقيمة 1,8 مليون يورو الى الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني الذي أوقف للسبب عينه. وبعد الاستئناف، خفضت عقوبة بلاتر الى ستة أعوام، وعقوبة بلاتيني الى أربعة.

ودفعت هذه القضية التي أتت ضمن سلسلة فضائح فساد هزت المنظمة العالمية، بلاتر الى الاستقالة من رئاسة الفيفا في 2015 بعد أيام قليلة على انتخابه لولاية جديدة (تولى الرئاسة بداية عام 1998)، وانتخب مواطنه جاني إنفانتينو خلفا له في فبراير 2016.

وأوقف بلاتيني في القضية نفسها لمدة ثمانية أعوام بداية، قبل ان تخفض العقوبة بالاستئناف ولدى محكمة التحكيم الرياضية، الى ستة أعوام بداية ولاحقا الى أربعة. وفي ماي الماضي، قرر القضاء السويسري عدم ملاحقة بلاتيني في قضية الدفعة المالية التي تلقاها عام 2011 على خلفية خدمة استشارية قدمها لبلاتر من دون وجود عقد مكتوب.

وعلى اثر الخطوة القضائية السويسرية، اعتبر بلاتيني ان الوقت حان لرفع الايقاف المفروض عليه.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...