متابع بالإرهاب يوجه شتائم لقاضي الاستئناف.. وتشكيك في سلامته العقلية

الشرقي الحرش

شهدت محكمة الاستئناف الخاصة بقضايا الإرهاب بسلا، أمس الأربعاء، فوضى عارمة خلال مرحلة النطق بالأحكام بخصوص الملفات التي تم التداول فيها.

وفي الوقت الذي كان قاضي الإرهاب ينطق بالأحكام التي أيدت في أغلبها الأحكام الابتدائية، صرخ المتابع "المهدي بوكيو" بأعلى صوته احتجاجا على تأييد المحكمة لحبسه 4 سنوات سجنا نافذا، قبل أن يقوم بركل الحائط.

قاضي الإرهاب يوسف العلقاوي أمر رجال الأمن بإحضار المتهم أمامه، لكن هذا الأخير رغم إحضاره ظل يواصل صراخه، رافضا النظر في وجه القاضي.

وبعد تسجيل ما قام به في محضر الجلسة، وأمر القاضي بإخراجه وجه له شتائم متتالية وصلت حد التلفظ بألفاظ نابية، وهو ما جعل بعض الحاضرين يشككون في سلامته النفسية والعقلية.

يذكر أن المهدي بوكيو شاب يتابع دراسته في سلك الدكتوراه، وتحظى قضيته بمتابعة حقوقية واسعة.

وكان المهدي بوكيو قد اعتقل وحكم عليه بـ12 سنوات، لكنه لم يقض سوى سنة نافذة، وأفرج عنه في 8 أبريل 2011،  قبل أن يتم اعتقاله من جديد في مارس من عام 2017 ووجهت إليه تهم جديدة تتعلق بالإرهاب.

أخبار أخرى