متاعب جديدة لسعد لمجرد بعد طلب استئناف من النائب العام

سعد لمجرد / خاص
تيل كيل عربي

عادت المتاعب لتلاحق النجم المغربي سعد لمجرد المتابع في قضيتي اغتصاب في الديار الفرنسية، بعدما تقدم النائب العام في مدينة دراغوينيون جنوب البلاد بطلب استئناف قرار تمتيعه بالسراح المؤقت.

وتقدمت النيابة العامة في مدينة دراغونيون اليوم الثلاثاء إلى قاضي التحقيق بطلب استئناف تمتيع المغني سعد لمجرد بالسراح المؤقت، بعد دفعه لكفالة مالية تقدر بـ150 ألف أورو، وذلك على خلفية اتهام سيدة تبلغ من العمر 26 عاما، له باغتصابها بأحد فنادق سان تروبيه في "الكوت دازير".

ويتمحور استئناف النيابة العامة حول الطلب من محكمة الاستئناف أن تقرر وضع النجم المغربي رهن الحبس الاحتياطي، على الأقل خلال بداية التحقيق التفصيلي.

وكان لمجرد اعتقل يوم 26 غشت المنصرم بناء على شكاية من سيدة تشتغل كعاملة موسمية بأحد الفنادق في سان تروبيه، حيث كان ينزل النجم المغربي، لتوجه له تهمة الاغتصاب في 28 من الشهر نفسه، غير أن قاضي التحقيق متعه بالسراح المؤقت بعد دفعه لكفالة مالية قدرها 150 ألف أورو، وسحب جواز سفره ومنعه من مغادرة التراب الفرنسي، ومنعه من الاتصال بالضحية أو الشهود.

ويتابع لمجرد في قضية ثانية ماتزال مفتوحة قبل عامين، عندما اتهمته فتاة عشرينية تدعى لورا بريول بالاعتداء الجنسي ومحاولة اغتصابها.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...