مجلس النواب يفضح المتغيبين بتلاوة أسمائهم على الهواء

هيئة التحرير

مرة أخرى، حرص مجلس النواب على تلاوة أسماء أعضائه غير المواظبين بغيابهم عن الجلسات.

حدث ذلك خلال الجلسة العمومية للأسئلة الشفهية اليوم (الاثنين)، إذ حرصت رئاسة المجلس على كشف أسماء البرلمانيين الذين تغيبوا عن جلسات سابقة بدون عذر، وتلاوة أسمائهم مباشرة على شاشة التلفزة، وأمواج الإذاعة.

ويتعلق الأمر بكل من محمد بوهدود بودلال، ومحمد ناصر، وعدي خزو، ومحمد تضومانت، المنتمون جميعا إلى فريق التجمع الدستوري.

وكشفت أسماء أغلالو، أمينة المجلس، أن محمد تاضومانت، تغيب عن جلسة الأربعاء 15 نونبر وجلسة 27 نونبر الجاري، فيما تغيب محمد بوهدود بودلال عن جلستي 13 و20 نونبر الجاري، أما عدي خزو فقد تغيب عن جلستي 15 و16 نونبر الجاري، إضافة إلى محمد ناصر الذي تغيب عن جلستي 17 و20 نونبر الجاري.

وأشارت أمينة المجلس إلى أن الأمر يتعلق بـ "تطبيق مقتضيات النظام الداخلي المحددة في الفقرتين الثانية والرابعة من المادة 147 وذلك بتلاوة أسماء المتغيبين في الجلسة العامة ونشرها في الجريدة الرسمية للبرلمان والنشرة الداخلية للمجلس وموقعه الإلكتروني".

وتنص المادة 147 من النظام الداخلي لمجلس النواب على "ضرورة حضور النائبات والنواب جميع الجلسات العامة"، وتشترط على مم أراد الاعتذار عن الحضور ضرورة توجيه رسالة إلى رئيس المجلس مع بيان العذر". ولا يعتبر أي عذر مقبول إلا في الحالات المنصوص عليها في المادة 105 من النظام الداخلي.

وبحسب المادة 105 من النظام الداخلي للمجلس فإن البرلمانيين يمكنهم التغيب بعذر لا سيما في الحالات الثالثة وهي " حضور العضو نشاطا رسميا بدائرته الانتخابية"، أو "قيامه بمهمة نيابية أو رسمية داخل أرض الوطن أو خارجه"، أو "وجوده في إجازة مرضية"، أو "وجود نائبة عضوة في رخصة ولادة"، أو "المشاركة في دورات مجالس الجماعات الترابية أو الغرف المهنية بالنسبة للنائبات والنواب الذين يتحملون مسؤولية بهذه المجالس أو الغرف"، فيما تنص المادة 106 من نفس النظام على ضرورة الاقتطاع من أجور المتغيبين ونشر أسمائهم في النشرة الداخلية والجريدة الرسمية للمجلس.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى