محاكمة الريف.. متهم يردد "شاكيرا عطوها مليار .. وفاطمة ولدات على حمار"

تيل كيل عربي

حول شعار "واك واك على شوهة. شاكيرا عطاوها مليار.. وفاطمة ولدات على حمار" محاكمة معتقلي حراك الريف، اليوم الخميس، إلى فضاء من الضحك والسخرية، حين تلاه المتهم محسن أتاري على مسامع هيئة الحكم.

المتهم الذي يعتبر ثامن معتقل يستجوب من يين المتهمين قال إن عجوزا عمره 70 سنة من طالبه بكتابته وقوله ضمن شعارات الحراك، في أجوبته على سؤال هيئة الحكم حول الشعارات التي كانت تردد في مسيرات ووقفات الحراك.

أتاريوصف وصف محاضر الشرطة بأوضاف قدحية، ما جعل نائب الوكيل العام ينبهه إلى خطورة تصريحاته وما وصف به الفرفة الوطنية وطالب المحكمة بأن تنبهه إلى أن تصريحاته يمكن أن تشكل موضوع جناية قد تحرك فيها النيابة العامة متابعته بتهم أخرى.

وعرضت المحكمة على المتهم صورة على حسابه الفيسبوكي لرجل شرطة كتبت عليه عبارة تشبهه ب"الخنزير"، فاعترف المتهم أنه قام بمشاركتها وإعادة نشرها على حائطه الفيسبوكي "فرحة" منه بأن هذا الشخص فضحت أفعاله وأنه "لا يستحق ذلك الزي الذي يرتديه"،  قائلا "أنا عجبني الحال وبارطاجيتها، وفرحت أنو تفضح، ذاك السيد لا يستحق ذاك الزي لي لابساو.. كان ضربني وتعدا عليا أنا وأمي في مظاهرة 20 فبراير".

وأضحك المتهم الحاضرين في قاعة الجلسات رقم 7 حين قال لهيئة الحكم التي عرضت عليه صورا للافتات ومظاهرات قائلا "واش هادشي علاش غادي تحاكموني... أنا فبلاصتكم نحشم نوري هادشي"، وزعم أنه صور عاريا لدى الفرقة الوطنية ولم يقرأ المحاضر قبل قراءتها مرددا "أنا قالو لي وقع غادي تمشي تشرب الحريرة مع أمك وفرحت حتى جابوني لعكاشة".

مواضيع ذات صلة

loading...