محاكمة بوعشرين .. جدل كبير حول إحضار الضحايا والمشتكيات

مؤسس جريدة "أخبار اليوم" توفيق بوعشرين
هيئة التحرير

طالب دفاع المشتكيات في قضية توفيق بوعشرين، مدير "أخبار اليوم" و"اليوم 24" التي تعرض اليوم على محكمة الاستئناف بالبيضاء، بتأخير الجلسة من أجل إعداد مرافعاته، واستدعاء المشتكيات والضحايا.

 الطلب اعترض عليه دفاع توفيق بوعشرين، على اعتبار أنه لم تجر مواجهته بالضحايا أثناء التحقيق معه، ولا معنى لإحضارهن أمام المحكمة، مشيرا إلى أن الملف أصبح جاهزا، ويجب الشروع في مناقشته.

وكان توفيق بوعشرين، قد عرض أمام الغرفة الجنائية الابتدائية بعد تأخيز لأزيد من ساعة عن الوقت المحدد لانطلاق محاكمته.

وعند تسجيل نيابة المحامين عن بوعشربن، تدخل التقيب زيان ليسجل ملاحظة قانونية اسماها ما قبل النظر في الملف، وهي الاستماع إلى الدفوعات ما قبل فتح الملف، فاعترض المحامي جواد بن جلون التويمي من هيئة فاس عن ملتمس النقيب زيان معتبرا أنه سابق لأوانه، وأنه لم يكن ليطرح إلى حين تسجيل باقي نيابات المحامين، خاصة من يدافعون عن الضحايا، فنشب صراع بين زيان وبن جلون، تخلله تدافع بين المحامين، علا فيه صراخ المحامي بنجلون الذي كان يقول "حيد عليا ايديك ما تدفعنيش"، فانسحبت الهيئة القضائية تاركا المحامين ليحلوا مشكلهم بينهم وسط استنكار باقي المحامين، أبرزهم النقيبين عبد اللطيف بوعشرين والنقيب حسي عن هيئة البيضاء.

بعد دخول الهيئة القضائية واستئناف الجلسة، اعتبر النقيب بوعشرين ما وقع من خلاف بين المحامين عاديا، وألا تعتبره المحكمة عدم احترام لها.

أما زيان فاعتذر للمحكمة، وقال إن زميله بن جلون اخد الكلمة دون إذن من المحكمة وطالب باستدعاء الشهود والضحايا والمشتكيات دون أن نعرف صفته.

 

 

مواضيع ذات صلة

loading...