محامي حراك الريف البوشتاوي "يلجأ" إلى إسبانيا ليلة محاكمته

المحامي عبد الصادق البوشتاوي
هيئة التحرير

غادر المحامي عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة دفاع معتقلي حراك، المغرب إلى إسبانيا، قبل انطلاق جلسات محاكمته استئنافيا، التي كانت مقررة اليوم الخميس، وأعلن في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه يغادر البلد إلى أجل غير محدد.

وأعلن البوشتاوي الذي يلقب بـ"محامي الحراك"، والمدان بحكم ابتدائي 20 شهراً حبساً نافذاً من طرف ابتدائية الحسيمة يوم 20 فبراير الماضي، ذلك على صفحته على فيسبوك.

وفضل البوشتاوي  أن يعلن عن قراره مستخدما طريقة البث المباشر ليشرح مسار قضيته وسبب متابعته من طرف وزير الداخلية وعامل عمالات اقليم الحسيمة، على خلفية 144 تدوينة فيسبوكية نشرها، بل والتحقيق معه في قضية أخرى، كان من المنتظر أن يمثل على خلفيتها أمام قاضي التحقيق باستئنافية الحسيمة يوم غد 23 مارس الجاري.

وزعم البوشتاوي أنه يتوفر على ما وصفه بـ "أدلة دامغة في ملف التحقيق في وفاة عماد لعتابي"، دون أن يكشف عنها، معتبراً أنه "أصيب بعبوة مسيلة للدموع في رأسه، يوم مسيرة 20 يوليوز الماضي".

وأضاف "عندي الحقيقة ووصلت إليها من داخل مستشفى الحسيمة، عندي سكانير دماغ عماد لعتابي، وشهادة طبية من مستعجلات مستشفى الحسيمة باسم مجهول inconnu مطبوعة بالخاتم الأحمر حتى قبل أن تعرف هوية لعتابي وقبل اعلان وفاته".

البوشتاوي لم يكشف عن الأدلة التي زعم أنه يتوفر عليها، وقال إنه "ينتظر نتائج التحقيق المفتوح في هذا الموضوع ليبرهن أنه رجل قانون".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...