محاولة انتحار سيدة داخل المحكمة تستنفر قصر العدالة بأكادير

ربطت عنقها مع سارية الطابق الأول لقصر العدالة
سعيد أهمان

حاولت سيدة الانتحار من الطابق الأول لمبنى محكمة الاستئناف بمدينة أكادير، صباح اليوم الأربعاء 11 أبريل الجاري، بعدما ربطت عنقها مع سارية الطابق الأول لقصر العدالة، وحاولت السقوط منه.

 وروى شهود عيان من محامين ولوجوا فضاء المحكمة، لموقع "تيل كيل عربي"، أن السيدة شرعت في الصياح والبكاء وهي تحاول السقوط بعد لي عنقها بحبل صحبته معها إلى المرفق القضائي، غير أن أحد المحامين بهيئة أكادير هرول وسحبها من الخلف رغم مقاومتها، ليمنعها من الانتحار.

 إثر ذلك تدخل رجال الأمن وعناصر من القوات المساعدة، لإقناع السيدة بالعدول عن تهديدها بالانتحار، بمساعدة بعض المرتفقين والموظفين داخل مبنى فضاء محكمة الاستئناف، من دون أن تعرف أسباب اقدامها على خطوة وضع حد لحياتها.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى