مختل عقلي يهاجم محراب الكوشي ويوقف صلاة التراويح

عبد الرحيم سموكني

تعرض إمام مسجد الأندلس في حي أناسي بالدارالبيضاء إلى محاولة اعتداء من طرف أحد الأشخاص، بعدما اقتحم عليه محرابه خلال أداء صلاة التراويح يوم أمس الخميس.
وقال شهود عيان لموقع "تيل كيل عربي" إن إمام المسجد المقرئ الشهير العيون الكوشي اضطر إلى التوقف دقائق عن تلاوة القرآن وهو في الركعة ما قبل الأخيرة لصلاة التروايح، وأن المصلين لم يفهموا انقطاعه المفاجئ عن تلاوة القرآن، وبقوا مسمرين في أماكنهم، دون أن ينصتوا لتكبيرة الركوع.
وحسب المصادر ذاتها، فإن وضع "الشرود" في صلاة التراويح دام لدقائق، قبل أن يقطع الكوشي الصلاة، ويحكي للمصلين ما عاشه، معاتبا المصلين الذين كانوا قريبين منه، لعدم تدخلهم من أجل تخليص الإمام من قبضة المختل العقلي، كما وصفه الإمام الكوشي في مداخلته لشرح سبب التوقف المفاجئ في صلاة التراويح بمسجد الأندلس.
واضطر المصلون في مسجد الأندلس إلى إعادة صلاة الركعتين الأخيرتين من تراويح اليوم الأول من رمضان.
والعيون الكوشي هو أحد المقرئين المشهورين عند المغاربة، إذ اشتهر بتلاوته المغربية، بقراءة ورش للمسيرة القرآنية على القناة الأولى.
وهذه هي ثالث محاولة اعتداء على إمام مسجد تسجل في أقل من شهر، بعد حادث مسجد حسان في الرباط، وحادث آخر في المدينة القديمة في الدارالبيضاء.

مواضيع ذات صلة

loading...