مخيم أطفال يتجنب الكارثة.. بعد إنقاذ 13 طفلا من الغرق في العرائش وهذه وضعيتهم

خلال عملية إنقاذ سابقة (أرشيف)
تيل كيل عربي

نجا 13 طفلا من الغرق بأحد شواطئ مدينة العرائش صباح أمس الأربعاء بعد أن سبحوا في منطقة غير محروسة، وكاد الحادث أن يسفر عن فاجعة تهز المخيمات الصيفية التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة.

وقالت مصادر جمعوية من مدينة العؤائش أن الحادث وقع في شاطئ راس الرمل (بلغروسا)، و إن عمليات الإنقاذ السريع والمضني للمؤطرين ساعدت على تجنب الكارثة.

ونقل 13 طفلا  إضافة إلى أحد المؤطرين الذي تعرض للإجهاد بسبب عمليات الإنقاذ التي قام بها على عجل إلى مستشفى لالة مريم، إذ قالت مصادر من المدينة إن المؤطر أنقذ أربعة أطفال دفعة واحدة، ما عرضه لإنهاك كبير.

وقال بلاغ لوزارة الشباب والرياضة إن 9 أطفال غادروا المستشفى إلى المخيم، وبقي 4 أطفال ومنقذ السباحة تحت العناية الطبية، وإن حالتهم مستقرة لا تدعوا للقلق، وسيغادرون المستشفى بعد استكمال الفحوصات الضرورية.

والأطفال 13 مستفيدون من البرنامج الصيفي الوطني للتخييم صيف 2018 ويتحدرون من منطقة اشتوكة ايت باها.

 

 

أخبار أخرى