مدرب إسبانيا يتوعد أسود الأطلس: تفوقنا في مونديال روسيا لا نقاش فيه

تيل كيل عربي

بدا جولين لوبتيغوي، مدرب المنتخب الإسباني لكرة القدم، واثقا منذ الآن من التفوق على المغرب وإيران والبرتغال خلال الدور الأول من منافسات مونديال روسيا 2018، إذ قال اليوم (الأربعاء)، إن "إسبانيا جعلت من كأس العالم بروسيا هدفها الكبير".

وأبرز مدرب "لاروخا" أن الأمل يحذوه في أن يلعب فريقه "أدوارا كبيرا" خلال المونديال، قائلا في تصريحات لقناة "تيليديبورت" إن "كأس العالم هو هدفنا الكبير غير القابل للنقاش خلال هذه السنة"، مضيفا "يجب علينا أن نصل إلى روسيا ونحن مستعدون على نحو جيد لهذا التحدي الكبير، والجميل، والمثير، ويجب أن نتحلى بالرغبة والطموح في لعب الأدوار الأولى".

وتوقع المدرب الذي صار معه المنتخب الإسباني طيلة السنة الماضية غير مهزوم، مستفيدا من تألف جيل جديد من اللاعبين (إسكو، أسينسيو، كوكي)، أن تكون المباريات الودية الاستعدادية التي تنتظر منتخبه مفيدة له ليكون في الموعد في مونديال روسيا خلال يونيو المقبل.

 وسيخوض المنتخب الإسباني، أول مباراة إعدادية ودية مع المنتخب الألماني، الفائز بآخر نسخة من المونديال، في 23 مارس المقبل بدوسلدورف، تليها مباراة ثانية مع خصم لم يحسم بعد في هويته، وتتوقع الصحافة أن يكون المنتخب الأرجنتيني.

وفي هذا الصدد قال المدرب الإسباني: "سنخوض مبارتين وديتين ستتطلب منا الكثير وستكون مهمة في مسار استعداداتنا لكأس العالم"، مشيرا بشأن كأس عصبة الأمم، الذي ستواجه فيه إسبانيا منتخبي بريطانيا وكرواتيا، أنها منافسة "جذابة"، سيخوض 'لاروخا" مبارياتها "بكل الطموح اللازم".

مواضيع ذات صلة

loading...