مدرب المنتخب الإسباني يبدأ مهامه من المغرب

صفاء بنعوشي
 يستهل لويس إنريكي، مدرب المنتخب الإسباني الجديد، مهامه رسميا مع "لاروخا" بالحضور، لمباراة "السوبر الإسباني" بين برشلونة واشبيلية، والمقررة إقامتها في مدينة طنجة.
صحيفة "موندو ديبورتيفو" كشفت ، صباح اليوم الاثنين، أن إنريكي سيكون حاضراً بمدرجات ملعب طنجة الدولي لمتابعة واحدة من أبرز القمم الكروية هذا الموسم، بعد تعيينه قبل أسابيع فقط قائداً لـ "لاروخا"، خلفا للمدرب جولين لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه قبل 24 ساعة على أولى مباريات المجموعة بنهائيات كأس العالم روسيا 2018.
وأضاف المصدر ذاته، بأن مباراة "السوبر" ستعطي للمدرب فكرة عن القائمة الأساسية التي سيكشف عنها في 31 غشت المقبل، تأهباً لمباراتي إنجلترا وكرواتيا، لحساب دوري الأمم الأوروبية، وهي المسابقة الجديدة التي ستعرف مشاركة 55 منتخباً تابعا لـ "الويفا".
وتعد مباراة برشلونة واشبيلية، الأولى التي سيتابعها لويس إنريكي وهو مدرب لـ "لاروخا"، على أن يخوض أولى المواجهات شهر شتنبر. وكان لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني للعبة قد أكد في تصريحات إعلامية سابقة أن اختيار طنجة لتنظيم "السوبر" راجع إلى المناخ الجيد للمدينة المغربية إضافة لتوفير جامعة الكرة جميع الظروف اللازمة لاستقبال مباراة قد تستقطب أزيد من 40 ألف مشجعاً.
ودخلت مدينة طنجة في منافسة مع مدريد وفالنسيا اللتين كانتا مرشحتين أيضا لاستقبال "السوبر"، لكنهما لا تستوفيان الشروط الضرورية التي اتفقت عليها الجهات الوصية على المسابقة. تجدر الإشارة، إلى أن المكافآت المالية للناديين حددت في مليون دولار، إضافة إلى تخصيص 6 آلاف تذكرة لأنصار برشلونة وأيضا إشبيلية، على أن يخصص الباقي للمشجعين المغاربة الراغبين في حضور العرس الكروي الإسباني، على غرار كأس الأبطال الفرنسية التي استقبلها نفس الملعب في يوليوز الماضي، بين باريس سان جيرمان وموناكو.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...