مدرب الوداد يدافع عن نفسه بعد الإقصاء من "تشامبيونز ليغ" والجماهير ترميه بالقارورات

صفاء بنعوشي

قال عبد الهادي السكيتيوي، مدرب الوداد الرياضي، إن الحظ غاب عن المجموعة في مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، والتي عصفت بالفريق خارج المسابقة القارية على يعد وفاق سطيف الجزائري.

السكيتيوي أكد، مساء اليوم الجمعة، على هامش الندوة الصحفية التي تلت مباراة فريقه والضيف وفاق سطيف، أن قلة التركيز أمام المرمى زادت من معاناة لاعبيه بشكل كبير، مشدداً بأن الأهداف الشيء الوحيد الذي كان ينقص الوداد للتقدم نحو الأدوار الطلائعية بالمسابقة.
وعلق المدرب على أداء الليبيري ويليام جيبور قائلاً: " ما حصل لجيبور اليوم يمكن أن يمر به أي مهاجم، لكن توقيت وخصوصية المباراة أمام سطيف الجزائري عقدا الأمر".
وختم الإطار الوطني حديثه بالإشارة إلى أن أي مدرب كان في مكانه سيقوم بذات التغييرات لشن الضغط على الخصم، لكن الحظ وقف إلى جانب الضيوف لتنتهي المباراة على إيقاع التعادل السلبي وهي النتيجة التي تؤهل وفاق سطيف، بعد فوزهم بملعب 8 ماي في مباراة الذهاب قبل أسبوع.

ووجه طرف كبير من أنصار الوداد الرياضي القنينات إتجاه المدرب عبد الهادي السكيتيوي، مباشرة بعد صافرة نهاية مباراة ربع نهائي المسابقة القارية، محملين إياه مسؤولية خروج بطل إفريقيا للنسخة الماضية مبكراً على يد وفاق سطيف الجزائري.

وتدخل الأمن الخاص في ملعب محمد الخامس لتأمين خروج المدرب صوب مستودع الملابس، بعد تشبثه بالخروج من الباب القريب من الوداديين رغم الإقصاء.

جدير ذكره، أن إدارة النادي البيضاوي قد باشرت مفاوضاتها قبل 5 أيام مع مجموعة من المدربين الذين قدموا سيرتهم الذاتية لخلافة السكتيوي، المدرب المؤقت للوداد، بعد الانتقادات القوية التي لاحقته بالمباريات الثلاث الأخيرة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...