مدينتان مغربيتان ضمن الأغلى عالميا

عبد الرحيم سموكني

وجدت مدينتان مغربيتان مكانا لهما في سبورة المدن الأكثر غلاء في القارة السمراء، ووفق تصنيف عالمي تعده مؤسسة "ميرسر" الأمريكية، كل عام حول ترتيب المدن العالمية من حيث غلاء المعيشة، فإن 42 مدينة إفريقية وجدت لها مكانا من أصل 209 مدينة في العالم.

وجاءت الدارالبيضاء في الرتبة 128 عالميا و20 على الصعيد الإفريقي، كأغلى مدينة عربية في القارة، بينما احتلت العاصمة الرباط الرتبة 165 عالميا و25 إفريقيا.

وتعتمد مؤسسة "ميرسر" في تصنيفها لأغلى المدن معيشة على مجموعة من المعايير، أبرزها تكلفة السكن والتنقل والأكل واللباس والترفيه إضافة إلى تكلفة الأأجهزة الإلكترونية المنزلية.

وحسب المؤسسة فإن المؤسسة تحتسب الغلاء انطلاقا من الحجم الذي تستنزفه هذه المتطلبات الضرورية في حياة مدينية من أجر ساكنتها.

ويبقى المصير أن مدينة إفريقية احتلت الرتبة السادسة عالميا من حيث الغلاء، ويتعلق الأمر بمدينة لواندا الأنغولية.

كما أن عشر مدن الأولى الأأكثر غلاء في القارة السمراء احتلت كلها مكانا لها ضمن 50 مدينة الأغلى في العالم.

وهذه المدن هي: (نجامينا في تشاد، ليبروفيل في الغابون، برازافيل في الكونغو، فكتوريا في السيشل، أبيدجان في كوتديفوار، كينشاسا في الكونغو، لاغوس في نيجيريا، ياوندي في الكامرون، بانغي في إفريقيا الوسطى).

أما العاصمة المصرية القاهرة فاحتلت الرتبة 34 قاريا و188 عالميا، ثم نواكشوط 37 إفريقيا و194 عالميا والجزائر العاصمة في الرتبة 38 إفريقيا و195 عالميا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...