مرة أخرى..العثماني يستدعي زعماء النقابات لانقاد الحوار الاجتماعي

الشرقي الحرش

 وجه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة دعوة جديدة لزعماء المركزيات النقابية من أجل الجلوس إلى طاولة الحوار لإنقاذ الحوار الاجتماعي، بعد اعلان عدد من النقابات رفضها للعرض الحكومي.

 وكشف سعد الدين العثماني، في مقابلة خاصة مساء اليوم الخميس بثت على القناة الأولى وقناة "ميدي 1 تيفي" أنه سيعقد اجتماعا مع زعماء النقابات غدا الجمعة من أجل مواصلة الحوار الاجتماعي.

 وكشف العثماني أن هناك عرضا جديدا سيقدمه للنقابات، لكنه رفض الإفصاح عن تفاصيل هذا العرض.

 من جهة أخرى، تعهد العثماني بالزيادة في التعويضات العائلية، سواء تم الاتفاق مع النقابات، أو لم يتم.

وكان رئيس الحكومة قد اقترح على النقابات الأكثر تمثيلية ، زيادة قدرها 400 في أجور الموظفين في السلالم 6 و7 و8 و9، وأصحاب الرتب من 1 إلى 5 في السلم العاشر، ثم الرفع من التعويضات العائلية ب100 درهم، والرفع من منحة الولادة إلى ألف درهم

وكانت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التابعة لحزب الاستقلال أعلنت موافقتها على المقترح الحكومي القاضي بزيادة 400 درهم في الأجور، شريطة تعميمها على كل الفئات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، بالإضافة الى القطاع الخاص.

مقابل ذلك، أعلنت نقابة الاتحاد الوطني للشغل، الجناح النقابي لحزب العدالة والتنمية معارضتها للعرض الحكومي بشأن الحوار الاجتماعي.

 واعتبر الاتحاد الوطني في بلاغ له أن عرض الحكومة المقدم للنقابات غير كاف.

ودعا الاتحاد الحكومة إلى "بذل مجهود إضافي لتحسين عرضها، حتى يمس فئات واسعة من الأجراء خصوصا في ظل التحولات الاقتصادية والمعيشية التي تمس بقدرتهم الشرائية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...