مرصد الأخبار الزائفة: هذه حقيقة تسويق "حليب مٌسرطن" بالمغرب

لقطة من الفيديو المتداول على أساس أنه تصنيع لحليب كيميائي
تيل كيل عربي

تدوال المغاربة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الرسائل الفورية، فيديو يتحدث عن "مادة تخلط بمكون كيميائي لتعطي سائلاً ناصع البياض"، وادعى من ينشرون الفيديو أن "هذا السائل هو حليب يصنع كيميائيا ويسوق في المغرب، والمواد التي يحتويها مسرطنة".

وللوقوف على حقيقة "الحليب المسرطن"، قام المرصد المغربي لرصد الأخبار الزائفة، الذي تم تأسيسه مؤخراً من طرف "حركة ولاد الدرب"، بتحليل الفيديو.

وقال في بلاغ له توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه اليوم السبت، إنه "على إثر انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق حسب ناشره، لعملية عرض عينية لطريقة تقوم بها إحدى شركات الحليب في المغرب، بتصنيع هذه المادة عن طريق خلط بعض المواد الكيماوية، قام المختبر بتحليل معمق لهذا الفيديو، وذلك لما يحمله من معلومات خطيرة".

وقال المرصد، على أنه بعد تحليل الفيديو، "يظهر أن الصوت لا يتطابق مع الصور، أي أنه خضع لعملية توضيب وتركيب دقيقة".

وأشار المرصد إلى الفيديو "تم نشره أول مرة بتاريخ 5 أكتوبر 2018 بدولة الهند، وخلق ضجة هناك بسبب تحريف محتواه، وتشاركه على أساس أنه يظهر طريقة لصناعة الحليب بمواد كيماوية، في حين أنه عبارة عن تركيبة كميائية تستعمل في تبريد بعض الآلات التي ترتفع درجة حراراتها عند الاشتغال".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...