مريم بطلة تحدي القراءة العربي تعود إلى المغرب وسط استقبال كبير

و.م.ع / تيلكيل

حلت التلميذة المغربية، مريم أمجون، اليوم الجمعة بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، بعد أن توجت مؤخرا بلقب "تحدي القراءة العربي" لسنة 2018 ، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وجاء فوز أمجون، التي تدرس بمدرسة الداخلة بتيسة ( تاونات)، التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين(جهة فاس مكناس)، بعد مشاركتها الناجحة في المسابقة التي تخطت في دورتها الثالثة، 5ر10 مليون من التلميذات والتلاميذ من مختلف البلدان العربية وخارجها.

واحتفاء بهذا التتويج غير المسبوق، خصص للطفلة المغربية لدى وصولها إلى مطار محمد الخامس الدولي، حفل استقبال بهيج، حضره على الخصوص أفراد عائلتها، إلى جانب الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية يوسف بلقاسمي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس  محسن الزواق.

 

وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز تحدي القراءة العربي 11 مليون درهم إماراتي، أي ما يعادل 3 مليون دولار أمريكي، إذ يحصل بطل تحدي القراءة العربي على 500 ألف درهم إماراتي، فيما تحظى" المدرسة المتميزة" الفائزة بمليون درهم اماراتي، و "المشرف المتميز" على 800 ألف درهم إماراتي.

ويذكر بأن مسابقة "تحدي القراءة العربي" التي انطلقت سنة 2016، تندرج ضمن مشاريع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

 

مواضيع ذات صلة

loading...