مريم حاجي.. أول مغربية تحترف كرة القدم في إسبانيا

و.م.ع / تيلكيل

 نشر الخبر في الصفحة الأولى من الجرائد الرياضية الإسبانية في يناير 2018 ، وكان يتعلق بانضمام  مريم حاجي إلى فريق سبورتنغ هويلفا، فريق في الدرجة الأولى من البطولة الإسبانية للسيدات. مريم القادمة من الوداد الرياضي البيضاوي تعتبر أول لاعب كرة قدم مغربىة محترفة في هذه البطولة النسائية الإسبانية.

بدأ كل شيء ذلك خلال بطولة كرة القدم الدولية  COTIF 2017 ، التي جرت في فالنسيا. واستطاع النادي الإسباني الحصول على خدمات اللاعبة المغربية  القدم المغربية بفضل "عميل" مغربي كان يؤمن بإمكانياتها الكبيرة.

وقال انطونيو توليدو، مدرب سبورتنج هويلفا،"صورنا أشرطة فيديو لمبارياتها في النادي وقررنا بالإجماع الاستفادة من خدماتها"

ولدت مريم في 14 سبتمبر 1994 ، ولعبت الكرة في وقت مبكر في البيضاء. وتقول: "كنت ألعب كل يوم مع الأولاد الذكور في حينا ، فتولد لدي الشغف بكرة القدم"، لكن عندما انضمت إلى فريق الوداد البيضاوي ، لم تكن تتخيل أن الأمر سيتطور في يوم من الأيام، إلى أن تحمل قميص ناد أوروبي.

وتضيف: "كان ارتداء قميص سبورتنج هويلفا قرارًا موفقا  وأنا أحس أاني محاطة بوسط أسري". لدى وصولها ، كان على لاعبة الوسط في النادي الأندلسي أن تواجه بعض العقبات ، بما في ذلك اللغة ، لكنها سرعان ما اندمجت ، لأنها تلاحظ أن " كرة القدم لغة عالمية".

اليوم ، تتابع دروسا في الإسبانية لتتواصل بشكل أفضل مع زميلاتها في الفريق والموظفين الفنيين والإداريين ، بينما ترفع مستواها بالتدريب والتفاني فيه.

تقول ابنة الدار البيضاء: "لقد تطورت من حيث الانضباط والنضج التقني، وأشعر أنني أستطيع أن أساهم كثيراً في ناديي وأريد أن أفعل ذلك. أنا متحمسة للغاية".

يقول مدرب مريم " لديها حضور كبير،  ومنذ انضمامها للنادي منذ حوالي 6 أشهر ، تطورت من الناحية الفنية والتكتيكية ، إنها خجولة ولكن في الميدان لديها قدر كبير من القوة الذهنية".

تعاقد سبورتنج هويلفا مع اللاعبة المغربية لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد، وتم تجديد عقدها لموسم جديد. انطونيو توليدو فخور جدا بها "إنه رهان آمن للنادي وفي وقت قصير ، تطوتر بشكل كبير وتجاوزت نقائصها التكتيكية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...