مسؤول عراقي يكشف سبب التخلي عن الاستثمار في مصفاة "سامير"

مصفاة سامير
تيل كيل عربي

عقب زيارة وفد حكومي عراقي للمغرب، يتألف من 11 خبيراً، من أجل دراسة إمكانية التعاقد مع المملكة للاستثمار في مصفاة "سامير" النفطية، كشف مسؤول عراقي، عن الأسباب وراء تخليهم عن المشروع.

وقال مستشار وزير النفط العراقي ضياء الموسوي، لموقع "عين العراق نيوز" مساء يوم أمس الخميس، إن "وفداً فنياً من وزارة النفط زار المغرب للاطلاع على حالة مصفاة (سامير) ولدراسة إمكانية استفادة الحكومة العراقية منها، بأي طريقة كانت، سواء بالتشغيل أو بالاستثمار أو بشيء أخر".

وعن أسباب تخلي الحكومة العراقية، عن عرضها، أوضح الموسوي للمصدر ذاته، أن "نتائج زيارة الوفد العراقي كانت غير مشجعة وسيغلق الموضوع بسبب الحالة الفنية للمصفاة المتهالكة". واعتبر المتحدث ذاته أن العرض "لن يشكل أي فائدة للحكومة العراقية".

وشدد المسؤول العراقي، على أن "وفد الوزارة ذهب ليحقق مصلحة مشتركة بين الطرفين. فإذا كانت المصفاة لن تحقق مصلحة البلد فبالتأكيد لن ندخل بهذا التعاقد".

 ولم يصدر لحدود الساعة أي موقف عن المسؤولين المغاربة بخصوص هذا التقييم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...