مسابقة الابداع الأمازيغي.. هؤلاء هم المتوجون بجوائز الدورة الثامنة

المتوجون بجائزة الابداع الأمازيغي
سعيد أهمان

أعلنت رابطة الكتاب بالأمازيغية، عن أسماء المتوجين في مسابقة الابداع الأمازيغي في مجالات القصة والرواية والمسرح في دورتها السنوية الثامنة برسم سنة 2017.

وحسب ما أعلنته رابطة الكتاب بالأمازيغية المعروفة باسم "تيرا" (أي الكتابة) على موقعها الإلكتروني، فقد نال كل من عبد الله جنجر وياسين مالك جائزة الرواية الأمازيغية، فيما عادت جائزة القصة القصيرة الأمازيغية للكاتب الأمازيغي علي أوبوبكر. وتقاسمت الكاتبتان الأمازيغيتان حنان أوبوتو وجميلة إيريزي جائزة جنس الرواية الأمازيغية.

 ودأبت الرابطة على تنظيم مسابقة سنوية في الابداع الأدبي "تشجيعا منها للكتابة بالأمازيغية، لاكتشاف المواهب الجديدة في الحقل الأدبي الأمازيغي، تهم القصة والرواية والمسرح، تتولى الرابطة نشرها في إصدار ورقي".

 ونشرت رابطة الكتاب بالأمازيغية، إعلان مسابقة دورة 2018 التي حددت لها نهاية مارس المقبل، كآخر أجل لتقلي مشاركات المهتمين والمبدعين في مجالات القصة القصيرة والرواية والمسرح.

وتشترط المسابقة أن يكون العمل نتاجاً إبداعياً، وليس ترجمة، عبارة عن  مجموعة قصصية لا يقل عدد نصوصها عن 12 قصة، وأكثر من 30 نصاً إذا كانت من الحجم القصير جداً. وإذا كانت من النوع المطول فلا يجب أن يقل عدد صفحاتها عن 50 صفحة من حجم (13/19) قياس الخط 13 أو ما يقاربه، أو عملاً روائيا متكاملا أو نصا مسرحيا مستوفيا  لشروط الكتابة المسرحية ومتعدد الفصول.

 كما  يشترط أن لا يسبق نشر هذه الأعمال مجتمعة في كتاب، وأن تحرر النصوص بلغة أمازيغية سليمة من الأخطاء، مع احترام الحد الأدنى من القواعد الإملائية في تقطيع الجمل والكتابة، وشرح المفردات ذات الطابع المحلي أو غير المتداولة على نطاق واسع، ويمكن للمرشح أن يختار الخط الذي يكتب به سواء تيفيناغ أو الخط اللاتيني، مع رسم الحروف المفخمة بشكل يسمح للجنة المكلفة بقراءة الأعمال، وفرزها عن الحروف الرقيقة تفاديا للبس والاضطراب الدلالي.

مواضيع ذات صلة