مستهلكو التبغ والمحروقات يضخون أكثر من 15 مليار درهم في ميزانية الدولة

ارتفاع سعر عدد من علب السجائر الأكثر استهلاكا
تيل كيل عربي

قفزت إيرادات الضريبة على استهلاك التبغ والمنتجات الطاقية بالمغرب حتى متم يوليوز الماضي إلى 15,39 مليار، مقابل حوالي 14 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت مداخيل الضريبة على الاستهلاك إلى غاية يوليوز 16,33 مليار درهم، حيث زادات بنسبة 10,3 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتمثل تلك المداخيل 55,4 في المائة من مجمل إيرادات الضريبة على الاستهلاك المتوقعة في حدود 29,49 مليار درهم في نهاية العام.

وقد ارتفعت إيرادات الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ، في الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري بـ15,8 في المائة، حسب بيانات الخزينة العامة للمملكة.

وقفزت مداخيل الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ بالمغرب إلى 6,39 مليار درهم في السبعة أشهر الأولى من العام الجاري.

وزادت تلك المداخيل بنسب 14,3 في المائة في الفترة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حين وصلت إلى 5,59 مليار درهم، كي تمثل حوالي 57,9 في المائة من مجمل إيرادات الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ المتوقع أن تبلغ في العام الحالي 11,05 مليار درهم.

 وتأتي إيرادات استهلاك التبغ في المرتبة الثانية ضمن إيرادات الضريبة الداخلية على الاستهلاك، بعد تلك المتأتية من استهلاك المنتجات الطافية، التي وصلت في السبعة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 9,07 مليار درهم.

وارتفعت تلك الإيرادات المتأتية من استهلاك المنتجات الطافية بنسبة 7,9 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، عندما وصلت إلى 8,4 مليار درهم، علما أن الحكومة تتوقع أن تصل في نهاية العام الحالي إلى16,6 مليار درهم.