مصدر قضائي فرنسي يكشف شروط "إطلاق سراح" لمجرد

سعد لمجرد / خاص
تيل كيل عربي

أكد مصدر قضائي فرنسي، اطلاق سراح المغني المغربي سعد المجرد، وذلك وفقاً لشروط أهمها منعه من مغادرة فرنسا والإقامة بباريس، وأداء غرامة مالية.

وقال المصدر ذاته، لوكالة "فرانس برس" اليوم الخميس، إن لمجرد المتهم بـ"ارتكاب جريمة اغتصاب نهاية شهر غشت الماضي، والموقوف منتصف شهر شتنبر المنصرم، تمتع بإطلاق السراح المشروط بناء على قرار محكمة الاستئناف، دون إسقاط المتابعة في حقه، يوم أمس الأربعاء، وسوف يخضع للمراقبة القضائية.

وعن قيمة الغرامة المالية التي دفعها لمجرد لقاء مغادرته لزنزانته، ذكرت "فرانس بريس" نقلاً عن مصدرها القضائي، أن قيمتها 75 ألف يورو (حوالي 80 مليون سنتيم)، ويمنع عليه مغادرة التراب الفرنسي مع إجباره على الإقامة في باريس.

فاد مصدر قضائي اليوم الخميس أن المغني المغربي سعد لمجرد المتهم بارتكاب جريمة اغتصاب في نهاية غشت وتم إيقافه في منتصف شتنبر قد أفرج عنه تحت إشراف قضائي.

للإشارة، هذا هو الملف الثاني الذي يتابع فيه سعد لمجرد في فرنسا، وله علاقة بـ"الاعتداء الجنسي والعنف"، إذ وجهت له تهم "الاغتصاب بالعنف" شهر أكتوبر من العام 2016، من طرف شابة قالت إنها "تعرضت لمحاولة الاغتصاب بغرفته في الفندق الذي كان يقيم فيه"، وجاء اتهامه وإيقافه عشية احيائه لحفل موسيقي كبير في العاصمة الفرنسية.

قبل أن يقرر القضاء اطلاق سراحه شهر أبريل من العام 2017، دون اسقاط المتابعة في حقه، قبل أن يسمح له بمغادرة التراب الفرنسي والسفر إلى المغرب أكثر من مرة، بشرط العودة إلى فرنسا، قبل أن يتم اعتقاله في الملف الثاني.

أخبار أخرى