مطاردة بوليسية تنتهي بوفاة شخص بعد سقوطه من شرفة عمارة

النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وظروف سقوط المشبته به - أرشيف
و.م.ع / تيلكيل

انتهت فصول مطاردة "مشتبه به" من طراف عناصر الأمن بفاس، بوفاته بعد سقوطه من شرفة أحد العمارات، خلال محاولته الفرار، يوم أمس الثلاثاء. وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية  بالمدينة، بحثا قضائياً، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بوفاته "نتيجة سقوط عرضي"، بحي لعلو التابع لدائرة نفوذ منطقة بندباب عين قادوس.

وعن تفاصيل الحادث، أوضح بلاغ لمديرية الأمن الوطني، أن "مصالح ها كانت قد توصلت، في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، بإشعار هاتفي مؤداه أن شخصا في حالة سكر متقدمة يحدث فوضى عارمة بأحد الأحياء السكنية، وهو ما استدعى إيفاد دورية للشرطة لتوقيف المشتبه فيه، غير أنه غادر عين المكان قبل وصول عناصر الشرطة".

وأضاف البلاغ، أنه "بعد انصرام حوالي 45 دقيقة تقريباً، توصلت مصالح الأمن مجدداً بطلب عبر الهاتف للتدخل بنفس المكان، وهو ما اقتضى توجيه دوريات الشرطة التي عاينت سقوط المشتبه فيه من شرفة إحدى العمارات بعد فقدانه التوازن، خلال محاولته الفرار، وهو ما اقتضى نقله على متن سيارة الإسعاف حيث وافته المنية".

وخلصت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن "النيابة العامة أعطت تعليماتها للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، لتحديد جميع ظروف هذا الحادث، حيث تم الاستماع لعدد من الشهود بمكان الحادث، ويجري حاليا مواصلة البحث في النازلة للكشف عن جميع ملابساتها".

أخبار أخرى