"معبر الموت" سبتة.. البرلمان يوفد مهمة استطلاعية للوقوف على أوضاع الأطفال والنساء

سقطت عدد من الضحايا بسبب سوء الأوضاع عند المعبر
و.م.ع / تيلكيل

أوفد مجلس النواب مهمة استطلاعية مؤقتة للوقوف على الأوضاع التي يعيشها الأطفال المهملون والمشردون ولمعرفة وضعية النساء ممتهنات التهريب المعيشي بمعبر باب سبتة.

وأبرز النائب البرلماني بمجلس النواب وعضو المهمة الاستطلاعية، عبد الودود خربوش، أن هذه المهمة الاستطلاعية "مشكلة في إطار لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، وتضم في عضويتها ممثلين عن مختلف الفرق والمجموعة النيابية".

وأوضح النائب البرلماني، أن "اسم المهمة الاستطلاعية هو اسم على مسمى، حيث تتجلى أهدافها أساسا في الوقوف على ظروف معبر باب سبتة بشكل عام، وبشكل خاص الاطلاع على أوضاع الأطفال المهملين والمشردين والنساء ممتهنات التهريب المعيشي".

في السياق ذاته، أضاف أن المهمة ستسعى لمعرفة "وضع النساء ممتهنات التهريب المعيشي وظروفهن الانسانية والاجتماعية التي يشتغلن فيها، وتأثير ذلك على الاقتصاد الوطني والجوانب الاجتماعية للمنطقة، وساكنة المنطقة بشكل عام"، مبرزا أن التقديرات تشير إلى وجود " 8500 شخص من ممتهني التهريب المعيشي، من بينهم حوالي 3 آلاف امرأة".

وتجري المهمة الاستطلاعية خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 13 يوليوز، حيث عقد أعضاء المهمة أمس الأربعاء اجتماعا بتطوان مع ممثلي المصالح الخارجية المعنية بالموضوع، بالإضافة إلى القيام بزيارة ميدانية إلى معبر باب سبتة، وعقد لقاء تقييمي يوم غد الجمعة بمدينة طنجة.

مواضيع ذات صلة

loading...