مغاربة محتجزون في ليبيا يضربون عن الطعام .. والحكومة تعد بترحيلهم في نهاية رمضان

عملية أخذ البصمات للتأكد من هوية المحتجزين المغاربة بليبيا - أرشيف
الشرقي الحرش

 أعلن العشرات من المهاجرين غير الشرعيين المغاربة المتواجدين بجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في ليبيا فرع طرابلس منذ أمس الأحد دخولهم في اضراب عن الطعام لمطالبة السلطات المغربية بتسريع ترحيلهم.

وبث جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الليبي فرع طرابلس شريط فيديو على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اظهر العشرات من المغاربة المتواجدين بالمركز، وهم يروون معاناتهم، التي قالوا إنها دامت أزيد من سنتين بالنسبة لبعضهم. وناشد المحتجزون في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الليبي الملك محمد السادس من اجل التدخل لترحيلهم في القريب العاجل، واعادتهم إلى حضن دويهم وعائلاتهم.

من جهة اخرى، كشف مصدر رفيع بالوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة في اتصال مع "تيل كيل عربي" أن الاستعدادات جارية لانجاح تنظيم رحلة جديدة، هي الرابعة من نوعها من أجل إعادة عشرات الشباب العالقين في مركز طريق السكة لمكافحة الهجرة غير الشرعية بالعاصمة الليبية طرابلس.

ورجح المصدر أن تتم العملية قبل موعد عيد الفطر المقبل، مشددا على أن عملية العودة تحتاج إلى تنسيق أمني ولوجيستيكي لابد من اكماله. وكان وفد مغربي قد قام في أواخر أبريل الماضي بزيارة جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية من أجل مباشرة الإجراءات القانونية لعودة عدد من المهاجرين غير الشرعيين، الذين لا يتوفرون على وثائق تثبت هويتهم. وأوضح المركز أن السلطات المغربية ستقوم باستخراج وثائق سفر مؤقتة للمهاجرين من أجل عودتهم إلى بلادهم عبر مطار امعيتيقة الدولي. وكان المغرب قد نظم ثلاث رحلات لإعادة مهاجريه العالقين في ليبيا، حيث تمكن من إعادة ما يقارب 800 مهاجر.

مواضيع ذات صلة

loading...