مغاربة يقترضون من صندوق عربي نصف مليار ويتفوقون في السداد

تيل كيل عربي

ترك مغاربة يفوق عددهم نصف مليون شخص انطباعا جيدا لدى صندوق عربي موجه للقروض الصغرى، وذلك بعدما احتلوا الرتبة الأولى في البلدان العربية من حيث أداء ديونهم والتشطيب عليها.

وبلغت نسبة سداد الديون عند المقترضين المغاربة 80 في المائة بينما حل العراق فى المرتبة الثانية بنسبة 40 في المائة، وفلسطين فى المرتبة الثالثة بنسبة تقارب 39 في المائة، ولبنان رابعةً بنسبة تتعدى 30 في المائة والأردن خامسة بنسبة 20 في المائة.

ووفق ما أعلنته شبكة "سنابل" للقروض الصغرى والمنتشرة في 13 بلدا عربيا، ولها محفظة قروض تتجاوز 1.2 مليار دولار، أن الدولة الأكثر تخلفا في أداء الديون هي مصر، والتي تعتبر أول زبون لهذه الشبكة بما يفوق مليون و100 ألف مقترض.

ووفق الإحصائيات التي نشرتها الشبكة العربية للقروض المتناهية الصغر، برسم النصف الأول من العام 2018، فإن قاعدة الزبناء في المغرب تطورت بشكل كبير، واحتل المغرب المرتبة الثانية من حيث عدد العملاء النشيطين خلال نفس الفترة، بعدد عملاء يتعدى 600 ألف، بينما جاءت الأردن فى المرتبة الثالثة خلال الفترة ذاتها، مؤكدة أن البيانات تم الحصول عليها من 41 عضوا من بين 65 عضوا لدى الشبكة من مقدمى خدمة التمويل متناهي الصغر فى العالم العربى.

أما على صعيد محفظة القروض، فقالت الشبكة إن المغرب تصدر قائمة الدول خلال الربع الأول من 2018، بحجم قروض بلغ 550 مليون دولار، تليها مصر برصيد محفظة يتخطى 400 مليون دولار، وجاءت الأردن فى المرتبة الثالثة بحجم محفظة يتعدى 300 مليون دولار.

ووفق ما كشفته شبكة "سنابل" فإن السيدات تستحوذن على نحو 70 في المائة من قروض التمويل.

مواضيع ذات صلة

loading...