مغربية نشرت 230 فيديو وصورة للجهاديين ..سنتان سجنا والترحيل من إسبانيا

تيل كيل عربي

قبلت مغرية تبلغ من العمر 21 سنة، قضاء عقوبة بالسجن لمدة سنتين ويوما واحدا، والترحيل إلى المغرب، بعد أن نشرت 230 فيديو وصورة عن الجهاد، في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الادعاء الإسباني قد اتهم "يسرا" بتبني الفكر الجهادي، ومناصرة داعش، وطلب في حقها ب7 سنوات سجنا، لكنه عاد ليخفف من التهم الموجهة إليها، مقابل إقرارها بأنها مذنبة.

وكانت يسرا قد دخلت في مسلسل للتطرف منذ العام 2014، بسبب تأثيرات صديقها السابق "كايك" الموقوف سنة 2015 في بلغاريا، وهو في طريقه للالتحاق بمناطق النزاع في سوريا.

 يسرا مازال عليه قضاء عام ويوم من مدة محكوميتها، بعد أن أمضت عاما كاملا رهن الاعتقال، منذ توقيفها في أبريل 2017، على أن تغادر بعد ذلك إسبانيا في اتجاه المغرب، ولا تعود إلى إسبانيا قبل انقضاء 5 سنوات.

 وكانت المغربية قد أنشأت قناة أكلقت عليها "أم نور"، نشرت عبرها فيديوهات جهادية ، بخلفية موسيقية عبارة عن طلقات رشاشات ومسدسات للرصاص .

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...