مغربي مهدد بعشر سنوات سجنا لتحوله إلى "ناشط" لتنظيم "داعش" في إسبانيا

عملية سابقة لاعتقال داعشي
تيل كيل عربي

دعت النيابة العامة إلى الحكم بالسجن عشر سنوات في حق نور الدين م. المولود بالمغرب والحاصل على الجنسية الإسبانية، المتهم بالتلقين المنهجي للأفكار الجهادية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى درجة أصبح فيها "ناشطا نشيطا" لتنظيم "داعش"، حسب المدعي العام.

وطالبت النيابة العامة أمام المحكمة العليا وهي تقرأ تقرير خلاصاتها حيث استعرضت عناصرها الثبوتية التي تؤكد أن المتهم كان له "تدرج جنائي في إطار الانتشار الإديولوجي للتوجه الجهادي"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي".

وطالب النائب العام أيضا بمنع كل نشاط تربوي للمتهم، الذي عاش في بنيتوسر بفالنسيا، حيث كل يلقن دروسا في المركز الإسلامي، كما طالب بوضعه تحت المراقبة خلال 7 سنوات وأدائه غرامة تصل إلى 13200 أورو.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...