مغربي يتعرض لأزمة قلبية على متن الطائرة لتهبط اضراريا لكن بعد فوات الآوان

تيل كيل عربي

اضطرت طائرة كانت تربط العاصمة الفرنسية باريس بالدارالبيضاء أمس الاثنين إلى الهبوط اضطراريا بسبب الوضع الصحي لأحد ركابها المغاربة، الذي فارق الحياة رغم تلقيه الإسعافات.

وقالت وسائل إعلام فرنسية اليوم إن رحلة تابعة لشركة "ترانسافيا" الفرنسية اضطرت إلى الهبوط في مطار ألميريا الإسباني بسبب تدهور الحالة الصحية لمواطن مغربي في عقده الرابع والثمانون.

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية (إيفي) فإن الطائرة بالفعل نزلت في مطار ألميريا من أجل تقديم الإسعافات الضرورية للراكب، الذي تعرض لأزمة قلبية على متن الطائرة، ورغم أن نبض قلبه استمر لزهاء 30دقيقة بعد فقدانه للوعي وهو على كرسي الطائرة، فإن المسعفين الإسبان تأكد لهم وهم في الطريق إلى المستشفى أن الرجل فقد الحياة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...