ملف "التآمر على الملك".. تأجيل محاكمة زيان وشارية

شارية وزيان والعماري في صورة مركبة
تيل كيل عربي

أرجأت الغرفة الجنحية لدى المحكمة الزجرية الابتدائية بالدارالبيضاء، ملف المحاميين "النقيب محمد زيان واسحاق شارية"، العضوان السابقان ضمن هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، إلى 18 ماي المقبل.

سبب تأجيل الجلسة الثانية لمحاكمة المحاميين من هيئة الرباط، اليوم الجمعة، هو منح مهلة أخرى لدفاعهما، المتكون من أزيد من 100 محام، من هيئات مختلفة، للاطلاع على الملف وإعداد الدفوعات.

وجاءت استجابة الهيئة القضائية لملتمس الدفاع بالتأخير بسبب التحاق عدد من المحامين بالدفاع لمؤازرة زميليهما، اللذين حضرا للجلسة الثانية لمحاكمتهما. ويتابع النقيب السابق محمد زيان والمحامي إسحاق شارية أمام هذه المحكمة بعد الدعوى القضائية التي حركتهما النيابة العامة ضدهما وتابعتهما من أجل جنحة "التبليغ عن جريمة يعلمان عدم حدوثها"، وذلك عقب ما صرحا به خلال إحدى جلسات محاكمة معتقلي حراك الريف، وأيضا لوسائل الإعلام بخصوص ادعاءاتهما حول إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة بكونه "تآمر على الملك" من خلال "تأجيجه للاحتجاجات والأوضاع في الحسيمة" ابان حراك الريف، مستندين في ذلك على ما قاله لهما موكلهما ناصر الزفزافي قائد حراك الريف، وهو ما نفاه الأخير جملة وتفصيلا بعد فتح النيابة العامة لتحقيق في هذه التصريحات، واستماع عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتصريحاته، مؤكدا أن ما قاله محاميا الدفاع عنه جاء في إطار صراعتهما السياسية مع الياس العمري.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...