مليون و200 ألف منصب شغل.. يتيم والشوباني يوقعان مذكرة لمنح جهة درعة حصتها من المناصب

خلال توقيع مذكرة التفاهم بين الوزير يتيم ورئيس جهة درعة تافيلالت الشوباني
الشرقي الحرش

في أول تحرك لوزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم من أجل البدء في تنزيل المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل على صعيد الجهات، وقع يتيم أمس السبت، مذكرة تفاهم مع مجلس جهة درعة تافيلالت في شخص رئيسها الحبيب الشوباني.

وتضمنت المذكرة عدة التزامات منها، مواكبة الوزارة للجهة في تفعيل الاختصاصات الذاتية لها في مجال التشغيل عبر انشاء "المركز الجهوي للتشغيل وتطوير الكفاءات"، من أجل الادماج في سوق الشغل، ووضع عقد برنامج بين الحكومة والجهة من أجل تفعيل الاختصاصات الذاتية والمشتركة من خلال برنامج جهوي للتشغيل يرتكز على تدابير وطنية وجهوية.

كما تضع الوزارة فريقاً من الخبراء رهن إشارة الجهة لإعداد برنامج التنمية الجهوي، كذا تعزيز قدرات الفاعلين الجهويين والمحليين في الميادين المتعلقة بإعداد سياسات التشغيل والبرامج النشيطة للتشغيل والخدمات المقدمة للباحثين عن شغل ورصد سوق الشغل، إضافة إلى العمل المشترك على إعداد مشروع اتفاقية إطار تعرض على أنظار مجلس الجهة في أقرب دورة عادية تكون إطاراً لوضع وتنفيذ برنامج جهوي لانعاش التشغيل.

يذكر أن الحكومة كانت قد وقعت في 27 أبريل الماضي على ميثاق إطلاق برنامج التعبئة الوطنية لتمكين الشباب.

وتم توقيع البرنامج بين الدولة ممثلة بكل من وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الشغل والادماج المهني، وبين الاتحاد العام لمقاولات المغرب وجمعية مجالس الجهات.

ويهدف البرنامج الذي تم توقيعه إلى إحداث مليون و200 ألف منصب شغل في اطار الاستراتيجيات والمخططات القطاعية في أفق 2021.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...