ممثلو "الأديان الثلاثة" بفرنسا يزورون معالم المغرب الدينية

و.م.ع / تيلكيل

يقوم وفد من ممثلي الديانة الاسلامية واليهودية والمسيحية، بجهة بروفانس كوت دازور (جنوب شرق فرنسا)، منذ الأحد، بزيارة للمغرب بمبادرة من اتحاد مساجد فرنسا، بحسب ما علم لدى الاتحاد.

وقال حمان اليعقوبي، الامين العام لاتحاد مساجد فرنسا، أن هذه الزيارة تندرج في اطار مهام الاتحاد التمثيلية لاسلام فرنسا ، المنخرط في الحوار بين الديانات في هذا البلد.

ومن المقرر ان يجري الوفد الذي يقوده رئيس المجلس الجهوي للديانة الاسلامية لبروفانس كوت دازور ، خالد بلخدير، لقاءات مع مسؤولين، والقيام حتى الجمعة بزيارات لعدد من أماكن العبادة للديانات التوحيدية الثلاث، ولمواقع اخرى تدخل في اطار مهمته، ومنها مسجد الحسن الثاني، وكنيسة نوتر دام دو لورد، ومتحف اليهودية بالدار البيضاء.

كما سيقوم الوفد بزيارة لضريح محمد الخامس ولمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة بالرباط. كما سيتوجه الوفد ايضا الى كاتيدرائية سان بيير ومجلس الجالية المغربية بالخارج، ومسجد القرويين، وكنيسي صلاة الفاسيين و ابن دنان ومواقع تاريخية بمدينة فاس .

واجرى الوفد امس الثلاثاء لقاء مع وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية، احمد التوفيق، تمحور حول النموذج المغربي في مجال تدبير الحقل الديني. وقال بلخدير بالمناسبة ان هذه الزيارة تتيح فرصة الوقوف على خصوصية النموذج المغربي الذي يقوم على قيم التسامح والعيش المشترك.

من جهته نوه احمد التوفيق بمبادرة الوفد، من اجل الوقوف على النموذج المغربي، الذي ينهض بقيم الاسلام الوسطي المعتدل،مضيفا ان العالم في حاجة اليوم الى أشخاص يومنون بالاعتدال من اجل تأكيد عالمية الخطابات الدينية .

وابرز الوزير في هذا الصدد قيم العيش المشترك والتسامح، التي تميز المجتمع المغربي، المعروف بتنوعه الاثني والثقافي، مشددا على ان الاسلام، شأنه شأن الديانات التوحيدية الاخرى، يحمل رسالة أمل وسلام وتعايش لما فيه خير الانسانية.

مواضيع ذات صلة

loading...