منجميو فوسبوكراع يحتجون ويهددون بالاعتصام في مخيمات

اعتصام عمال المنجم أمام إدارة الشركة
سامي جولال

يحتج، منذ حوالي شهرين، عمال منجميون متقاعدون، إلى جانب أبنائهم، ينتسبون إلى شركة فوسبوكراع في العيون، أمام مقر إدارة الشركة، مطالبين بإنصافهم على مستوى السكن والاقتطاعات الضريبية كذا العطل، إضافة إلى مطالبتهم بتشغيل أبنائهم بدلهم. "تيل كيل عربي" ربط الاتصال بوزارة الطاقة والمعادن، منذ يوم الجمعة الماضي، وأكد مصدر منها أن الاحتجاجات قائمة، وأن المدير المركزي للوزارة نقل ما وقع هناك، ووعد هذا الأخير حسب ما نقل مصدر الموقع بتقديم مزيد من التفاصيل حول الموضوع، دون أي يفي بذلك. 

وأفاد محمد سعيد الكوري، المنسق الإعلامي للمتقاعدين المذكورين، أن هؤلاء، الذين يفوق عددهم 300 شخص، يطالبون بتوظيف أبنائهم في المناصب التي غادروها، كما هو الشأن بالنسبة لأبناء العمال المنجميين متقاعدي المكتب الشريف للفوسفاط في خريبكة والجرف الأصفر والجديدة، وفق ما صرح به الكوري.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لـ ''تيل كيل عربي''، أن العمال المنجميين الحاليين في فوسبوكراع، "يعانون من غياب التأمينات الصحية في أماكن عملهم؛ إذ لا تتوفر هذه الأخيرة على أطباء وسيارات إسعاف". في المقابل، هؤلاء العمال، وحسب الشركة المذكورة،  يستفيدون من التغطية الصحية.

اقرأ أيضاً: "بارونات" الفحم بجرادة.. الحقيقة كاملة بالوثائق والشهادات

في السياق ذاته، أبرز مصدر الموقع، أن العمال المنجميين المذكورين، يشتكون أيضا، من "الاقتطاعات الضريبية التي تطال رواتبهم الشهرية"، موضحا أن هناك ظهيرا شريفا، أصدره الحسن الثاني، يُعْفِي سكان الصحراء من هذه الاقتطاعات.

كما يحتج العمال المنجميون القدامى في فوسبوكراع على مستوى السكن؛ ويطالبون بمنحهم بقعا أرضية، إلى جانب مبالغ مالية من أجل بناء مساكن عليها، كما هو الحال بالنسبة للعمال المنجميين الجدد في الشركة نفسها، الذين يستفيدون من هذه الامتيازات، حسب الكوري، الذي بين أن عمالا منجميين قدامى في فوسبوكراع، لا زالوا يسكنون في منازل مكتراة.

وأوضح المتحدث ذاته، أن العمال المنجميين المذكورين، "لا يستفيدون من عطلهم كاملة"؛ وأضاف أنهم "يستفيدون، فقط، من 21 يوما، بدل 54 يوما التي تتضمنها عقود عملهم".

وعن الخطوات التي سيقوم بها العمال المنجميون متقاعدو شركة فوسبوكراع في العيون، إلى جانب أبنائهم، فقد قال الكوري إنهم "سيغلقون الشارع الموجود فيه مقر إدارة شركة فوسبوكراع في العيون، عبر نصب خيام فيه، والاعتصام فيها، على أن يغادروه، في خطوة تصعيدية لاحقة، ليعتصموا في مخيم في أحد المناطق المحيطة بمدينة العيون".

مواضيع ذات صلة

loading...