منح الجائزة العالمية للأغذية لخبيرين أنقذا 10 ملايين طفل

هيئة التحرير

منحت الجائزة العالمية للأغذية هذه السنة لخبيرين اقتصاديين، بسبب مساهمتهما في تقليص معاناة سوء التغذية لدى 10 مليون طفل، بين سنتي 2012 و2017.

وتم اختيار الاقتصاديان البريطانيان المتخصصان في التغذية، لورانس حداد والدكتور ديفيد نابارو فائزين لعام 2018 من طرف وزارة الزراعة الأمريكية في واشنطن. وعمل نابارو مع منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة حول قضايا سوء التغذية.

ويذكر أن الجائزة العالمية للأغذية، تم إحداثها في سنة 1986، من قبل نورمان بورلوج، بغرض تثمين أبحاث علماء التغذية، وحثهم على تحسين جودتها.

بهذه الجائزة سينال كل من الفائزين على جائزة قدرها 250 ألف دولار في حفل سيقام يوم 18 أكتوبر في مبنى الكابيتول بالولايات المتحدة الأمريكية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...