مندوبية السجون ترد على اتهامات دفاع بوعشرين بـ"حرمانه" من الفسحة والكتب والقلم

توفيق بوعشرين مدير النشر السابق ليومية "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"
تيل كيل عربي

بعد حديث هيئة دفاع مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24" توفيق بوعشرين، عن "حرمانه من الفسحة والقلم والتوصل بكتب داخل السجن"، خرجت المندوبية العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، برد قالت فيه، إنه "بخصوص ظروف إقامته بالسجن المحلي عين بورجة بالدار البيضاء، تتقدم إدارة هذه المؤسسة السجنية بالتوضيحات التالية ردا على المغالطات الواردة في تلك التصريحات".

وأوضحت المندوبية في بلاغ لها، وصل "تيل كيل عربي" نسخة منه، اليوم الأربعاء، أنه "بمجرد إيداع النزيل بالمركب السجني المذكور، تم تمكينه من جميع الحقوق التي يخولها له القانون، حيث تم مده بدليل النزيل، وعرضه على الطاقم الطبي للمؤسسة، مع تمكينه من سرير ووسادة وأغطية كافية داخل غرفة تستجيب للمعايير المطلوبة، ومزودة بجهاز تلفاز، كما تم تزويده بجميع الأواني الخاصة بالأكل كذا بمواد النظافة، إضافة إلى وجبة العشاء".

وعن "حرمانه من الفسحة"، حسب ما جاء على لسان دفاع هيئة بوعشرين، أضاف البلاغ ذاته، أنه "بتاريخ 27 فبراير 2018، استفاد النزيل من الوجبات الغذائية الرئيسية، كما استفاد من الفسحة وفق ما تنص عليه الضوابط القانونية".

إضافة إلى ما سبق، يقول بلاغ المندوبية، "استفاد النزيل المذكور من الزيارة العائلية في شخص شقيقه، والذي جلب له مجموعة مــن الأغراض، عبارة عن كتب ومجلات كذا ملابس وأغطية، قدمت له بعد إخضاعها للتفتيش وفقا لما ينص عليه القانون المنظم للمؤسسات السجنية، كما أودع لفائدته مبلغا ماليا بمقصف المؤسسة، اقتنى به في نفس اليوم مجموعة من المقتنيات، من ضمنها دفتر وأقلام. كما استفاد النزيل المذكور من زيارة محامييه الأربع والمخابرة معهم إلى حدود الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...