من بينهم أسيدون وعبد الفني أبو العزم..أسماء جديدة تلتحق بمناهضي "فرنسة" التعليم

وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي وكاتب الدولة المنتدب لديه المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمدي
الشرقي الحرش

أسماء جديدة التحقت بالمبادرة التي أطلقها عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، والقيادي الاستقلالي محمد الخليفة، والنقيب عبد الرحمان بنعمرو ضد "فرنسة" التعليم.

في هذا الصدد، كشف فؤاد بوعلي، رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، وعضو المبادرة في اتصال مع "تيلكيل عربي"، أن المناضل المغربي سيون أسيدون، المعروف بنضاله ضد التطبيع مع اسرائيل، أعلن انضمامه للمبادرة، كما انضمت إليها شخصيات أخرى.

وكشف بوعلي أن المبادرة ستعلن قريبا عن عقد اجتماع موسع لتدارس الخطوات المقبلة.

من جهة أخرى، نشر الشيخ السلفي حماد القباج لائحة جديدة من أسماء الشخصيات التي انضمت للمبادرة.

وضمت اللائحة أحمد الخراص، مؤسس جريدة الأهداف التي كانت تصدر سنوات: 1963 و1964 و1965، وكان قد شغل منصب رئيس الاتحاد الوطني خلفا لعبد الله إبراهيم، وعبد الغني أبو العزم، اللغوي المغربي ومترجم كتاب "أمير المؤمنين والنخبة السياسية في المغرب" للباحث الأمريكي جون واتربوري، وعبد العزيز بن عبد الجليل، أحد مؤسسي الحركة الكشفية بالمغرب، والذي أشرف على تعريب وتلحين مجموعة من الأناشيد الكشفية، منها النشيد الرسمي لـ"الاتحاد الكشفي للمغرب العربي".

وفي ما يلي لائحة الملتحقين الجدد بالمبادرة:

أحمد الخراص، مؤسس جريدة الأهداف وكان قد شغل منصب رئيس الاتحاد الوطني خلفا للأستاذ عبد الله إبراهيم

عبد العزيز بن عبد الجليل، أحد مؤسسي الحركة الكشفية في المغرب وأحد أبرز رجالها، وتولى تعريب ونظم وتلحين مجموعة كبيرة من الأناشيد الكشفية، منها النشيد الرسمي لـ"الاتحاد الكشفي للمغرب العربي"

محمد حرفي، من المقاومين ومن مؤسسي الاتحاد المغربي للشغل ومن مؤسسي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية

عبد الغني أبو العزم، أكاديمي وكاتب ولغوي مغربي

أحمد واحيمان، رئيس المركز المغربي لمناهضة التطبيع

محمد بنعجيبة، مدير أكاديمية مراكش ورئيس ديوان محمد حصاد حينما كان وزيرا للتعليم

عبد السلام الغنامي، أستاذ معهد الأعلى للقضاء

محمد لغراري، مقاول ومن مؤسسي الاتحاد الوطني للمهندسين

إبراهيم صدوق، نقيب المحامين سابقا في مراكش

 محمد بلاجي، أستاذ التعليم العالي

المختار بنعبدلاوي، مدير مركز مدى للدراسات الإنسانية

عبد اللطيف عواد، مدير جريدة أنوال

إدريس الكنبوري، صحفي، وباحث

مولاي إدريس الجبلي، أستاذ في جامعة القاضي عياض

محمد الحناش، أستاذ بجامعة محمد بن عبدالله

محمد الحبيب الخراز، محام، رئيس المجلس البلدي لتطوان سابقا عن الاتحاد الاشتراكي

عبد الكبير العلوي، صحافي

عبد الإله ثابت، صيدلي

 أحمد بابانا العلوي، المثقف والباحث المغربي الموريتاني، أصدر العديد من الدراسات والمؤلفات.

وكان البرلمان المغربي قد صادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمنظومة التربية والتكوين ينص على تدريس المواد العلمية والتقنية بلغة أجنبية، مما أثار غضب دعاة التعريب ومناهضي "الفرنسة".