مهرجان زاكورة السينمائي يعالج مشكل الماء.. ويكرم خيي وأولاد السيد

سعيد أهمان

كرمت إدارة المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة المخرج المغربي داوود أولاد السيد والممثل المغربي محمد خيي  ليلة الجمعة في حفل افتتاح الدورة الرابعة عشر للمهرجان، والتي اختير لها شعار "السينما والماء والحياة".

 ويستمر المهرجان، الذي شارك في افتتاحه حشد من الفنانين المغاربة والأجانب، حتى ليلة الأحد/ الاثنين المقبلين.

 ويرأس لجنة المسابقة الرسمية للفيلم الطويل، المخرج الهولندي كويرت دفيدسي وسط منافسة أفلام سينمائية لدول   المغرب ومالي وتونس والإمارات والعراق وبوركينافاصو ولبنان ومصر وإيران والهند.

وتتميز هاته الدورة  ببرمجة عدد من الأفلام الوطنية و العالمية التي قاربت مشكلة الماء سينمائيا، في تناغم مع واقع  زاكورة وما تعيشه مدن مماثلة، مع ما يطرحه توفير هذه المادة الحيوية من إكراهات على العالم المعاصر.

إلى جانب ذلك، تتنافس  عدد من الافلام على جائزة الاتحاد الإفريقي للنقد السينمائي التي تشرف عليها لجنة تحكيم يترأسها ايتان كودجو اوغناندو من الطوغو، وتضم امبينغ محمدو من السينغال، و امباه ابوبكار من ساحل العاج.

وبحسب أحمد شهيد مدير الدورة، فقد عهد للفنان السينمائي البوركينابي إدريسا أويدراوغو للجنة تحكيم المسابقات الرسمية للأفلام الطويلة، إلى جانب كل من الممثل والمخرج المغربي إدريس الروخ، والمخرجة اليمنية خديجة السلامي بمعية الناقد العراقي الطاهر علوان  والممثل المغربي ياسين أحجام، ومخرجة الأفلام الوثائقية الفرنسية كلوي بروات.

وبدأ إدريسا أويدراوغو ( 1954 ) حياته المهنية كمخرج بفيلم “يابا”، الذي فاز بجائزة النقد في مهرجان “كان” السينمائي سنة 1989، وهو المهرجان الذي سيتوج فيه بعد عام واحد من خلال فيلمه الطويل “تيلاي” سنة 1990، بفوزه بالجائزة الكبرى للجنة التحكيم.

وسبق للمخرج البوركينابي، الذي دفعه عشقه للسينما الى الانتقال من بوركينافاسو إلى موسكو وكييف ثم الى باريس للدراسة والبحث في مجال الفن السابع، أن فاز بجائزة أحسن فيلم قصير بمهرجان “بنا افريكي” للسينما والتلفزة بواغادوغو بفيله القصير “بوكو”.

ويتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان، وفق بلاغ المنظمين، الذي تلقى موقع "تلكل عرب" نظيرا منه، أفلاما تمثل بلدان السنغال والإمارات العربية المتحدة والهند وكازاخستان والمجر والعراق ولبنان ومصر وبوركينا فاصوومالي وتونس وإيران.

وسيترأس لجنة تحكيم مسابقة “السيناريو” الروائي المغربي وكاتب السيناريو ميلودي شغموم، الى جانب كل من إبرايم إيلام، كاتب سيناريو الأفلام الوثائقية، والكاتب محمد الحفيدي، والشاعر والكاتب المغربي المقيم في بلجيكا طه عدنان.

ومن المواضيع التي تهتم بها المسابقة، حياة الرحل والمياه والبيئة والحياة في الواحة والصحراء.

ومن أجل تشجيع المخرجين الشباب بجهة درعة – تافيلالت، تم خلال هذه الدورة احداث مسابقة للأفلام القصيرة، ستشرف عليها لجنة تتألف من المخرج المغربي عبد السلام الكلاعي، ورئيس الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة ومدير المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية بتونس أيمن الجليلي، إلى جانب مديرة التصوير الفوتوغرافي الفرنسية مارين غيزي، والناقد والرئيس السابق للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب حفيظ العيساوي، والكاتب المسرحي سعيد باشنا.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...