مهرجان عكاشة السينمائي.. أحسن الأفلام المغربية بعيون النزلاء

عادت جائزتا أحسن فيلم وأحسن موسيقى لفيلم حياة للمخرج رؤوف الصباحي
و.م.ع / تيلكيل

استضاف مركز الإصلاح والتهذيب عين السبع بالدار البيضاء، خلال الفترة الممتدة ما بين 4 و17 يوليوز الجاري، فعاليات النسخة الأولى لمهرجان عكاشة للفيلم السينمائي، التي استفاد منها أزيد من 350 من النزلاء الأحداث.

وقد أسدل الستار اليوم الثلاثاء على هذه التظاهرة الثقافية الفنية، التي نظمتها كل من المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وجمعية حلقة وصل سجن- مجتمع وجمعية سقالة، بالإعلان عن الأفلام الثلاث الفائزة من أصل ستة أشرطة سينمائية مغربية تبارت على مدى ثلاثة أيام للظفر بإحدى الجوائز المقترحة.

وعادت جائزتا أحسن فيلم وأحسن موسيقى لفيلم "حياة" للمخرج رؤوف الصباحي، في حين فاز فيلم "خيل الله" للمخرج نبيل عيوش بجائزة الجمهور، أما جائزتا أحسن ممثل وممثلة فقد كانت من نصيب كل من مجدولين الإدريسي وعزيز دادس عن فيلم "بلدان العجائب" للمخرجة جهان البحار.

وقد وقع الاختيار على الأفلام الفائزة من قبل لجنة للتحكيم مكونة من 10 نزلاء اختيروا من أصل 25 مستفيد من دورة تكوينية في مجال المهن السينمائية كالإخراج والملابس والصورة والموسيقى التصويرية وغيرها وذلك تحت إشراف ناصر بن عبد الجليل، الذي يمثل نموذجا في التحدي، باعتباره أول بطل مغربي تسلق قمة إيفريست سنة 2013.

بالمناسبة أكد حسن حمينة، مدير العمل الاجتماعي والثقافي وإعادة إدماج السجناء لدى المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، أن هذا المهرجان، الذي يفسح المجال أمام النزلاء للتواصل والتفاعل مع الثقافة السينمائية المغربية، يشكل قيمة مضافة للبرامج التأهيلية التي تنخرط فيها المندوبية في انفتاحها على مختلف مكونات المجتمع المدني المشهود بفعاليتها في تأهيل السجناء للإدماج.

وذكر بسلسلة من الفقرات التي تضمنها برنامج هذه الدورة في حلتها الأولى من محاضرات وعروض سينمائية، والتي تروم في مجملها تمكين السجناء الأحداث من ملامسة الإبداع السينمائي وتجلياته الثقافية على نحو يهذب السلوك والنفس ويحصنها ضد التطرف والانغلاق والعود إلى الانحراف.

مواضيع ذات صلة

loading...