مواجهة بين مستشاري "البام" والداودي تتسبب في إيقاف جلسة المستشارين

تيل كيل عربي

اضطرت نائلة التازي، الخليفة الخامس لرئيس مجلس المستشارين إلى رفع جلسة الأسئلة الشفهية للمجلس، التي كانت تترأسها اليوم الثلاثاء.
قرار نائلة التازي برفع الجلسة لمدة خمس دقائق جاء بعد مشاحنات بين لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، والعربي المحارشي المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة.
وبدأت المواجهة حينما كان يجيب الداودي على سؤال حول ارتفاع الأسعار، تقدم به أعضاء مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلا أن انتقاده لسلوك المعارضة جعل المحارشي يقاطعه لأكثر من مرة قبل أن يرد عليه الداودي بالصراخ، ويطالبه بضرورة التعامل باحترام، وعدم المقاطعة قائلا "أطلب منك أن تسكت، أنا اتحدث مع المواطنين الآن".
من جهة أخرى، حرص لحسن الداودي على القيام بجولة صباح اليوم في سوق الجملة، حيث تلا على المستشارين اثمنة الفواكه والخضر، ليخلص إلى أن العرض متوفر، والاثمان مستقرة، إلا أن المشكل يكمن في الوسطاء والمحتكرين، وهو ما نعمل على محاربته من خلال تشديد المراقبة ووضع رقم أخضر للتبليغ، مشيرا إلى أن الرقم 5757 المعد لتلقي شكايات المواطنين حول الغش والاحتكار تلقى أزيد من 2000 مكالمة، وترتبت عن ذلك اجراءات عملية.
ودعا الداودي المواطنين إلى المساهمة في التبليغ عن أصحاب المواد الفاسدة، والمحتكرين، معتبرا أن الحكومة لا يمكن أن تقوم بكل شيء، لكن المصالح المعنية على استعداد تام للتفاعل مع اي شكاية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...