6 أخطاء يجب تجنبها في مواقع التواصل الاجتماعي

زكريا شكر الله هيئة التحرير

من النادر إيجاد علامات تجارية لم تتموقع على مواقع التواصل الاجتماعي في سنة 2016. لكن، في المقابل، نجد غالبية الشركات لا تضبط شفرات استعمال هذه المواقع وتقع في أخطاء يجب تفاديها.. وهي كالآتي.

حضور مكثف

هناك فرق بين "الحضور المكثف"، و"الانتشار"، لذا فلا ينصح أي علامة تجارية بالتواجد بقوة في كل المواقع الاجتماعية. هناك بعض المواقع التي تعطي قيمة مضافة وتخدم العلامة التجارية، فيما أخرى لن تقدم لها شيئا. لذا فقبل كل استراتيجية رقمية، ينصح بدراسة المواقع الاجتماعية التي يجب على العلامة التموقع فيها. ويفسر لنا غريغوري ليدين، أحد المدرسين في معهد للتواصل بباريس، أن ذلك يتم "في مصلحة مكتب استشاري على مواقع مثل "لينكدين" أو "فياديو"، لأن ذلك سيسهل عليها إيجاد فئتها المستهدفة. فيما مواقع أخرى كسناب شات أو بينتيريست لن تقدم له شيئا".

  • عدم وجود خط تحريري

"الفكاهة أثبتت فعاليتها على مواقع التواصل الاجتماعي"، يقول غريغوري. ومع ذلك، فعلى كل علامة التدقيق في تواصلها، ورسم خط تحريري لا يجب الخروج عنه. كما أن بعض العلامات، التي تقول أنها جدية، تعتمد على أسلوب إخباري وواضح. فيما أخرى، ذات المواضيع الأقل حساسية، تستعمل الفكاهة. المهم في الأمر هو احترام الخط التحريري، وعدم جعل المستخدم يظن أنك تغير الأسلوب كل يوم، من أجل جذب أكبر عدد من المعجبين.

  • استخدام المعجبين الوهميين

لمدة طويلة، اعتقدت بعض العلامات التجارية، أنها كلما كان لديها عدد متابعين أكبر، فإن صورتها تكون أحسن. لذا فالبعض منهم اندفع لشراء متابعين وهميين.  ويوضح لنا غريغوري أنه "إذا كانت الصفحة التي تضم 100 ألف متابع، لكن 30 فقط هم من يتوصلون برسالتك أو عرضك فذلك لن يفيدك في شيء". بالنسبة لهذا المتخصص، فإن أغلب الحسابات الوهمية، هي في الحقيقة روبوهات لا تتفاعل، "وفي نهاية المطاف، يعطي ذلك صورة سيئة للعلامة، وبالتالي فعدم التبادل مع المتصفحين هو ضد الانتاجية". هنا تجدر الاشارة أن عدد التفاعلات على صفحة ما على الفيسبوك، يوضح إذا كان المنشور يجد إقبالا في حسابات المعجبين.

  • الترويج الدائم

يبحث المنخرطون في صفحتك، على الجانب الإنساني للعلامة. فهذه المواقع تساهم في خلق الحوار، والإجابة على أسئلة المتابعين أو الزبناء. بمعنى خلق مجتمع حقيقي. إذا كنتم تركزون على الدعاية لكل منتوجاتكم وطيلة الوقت، فقد تخسرون المتابع، الذي بدوره يصاب بالملل ويشعر بأنه مع رجل آلي.

  • تجنب الانتقادات

يستغل مستعملوا الأنترنت الصفحات الخاصة ببعض العلامات، من أجل توجيه الانتقاد الحاد، والعلني أحيانا. وبعض العلامات تفضل الصمت حيال النقد، خصوصا القوي منه، لكن هذا قد يجعلك تخسر الزبون، لأنه لم يحصل على جواب. إضافة إلى أن تعليقه سيراه الجميع، ما قد يؤثر على صورة العلامة ويفقدها زبائن أكثر.

  • عدم الاهتمام بالإحصاءات

بعض العلامات قد لا تهتم بالإحصاءات التي يقدمها الفيسبوك مثلا، لكن تلك التي تهتم بها، تستطيع توجيه استراتيجيتها للأحسن، لأنها علمت، من خلال تلك المعطيات، ما يفضله الزبون.