"موروكو 2026".. جولة ترويجية أخيرة للمسؤولين المغاربة بأوروبا قبل قرار لجنة "الفيفا"

صفاء بنعوشي

سيكون أمام لجنة ترشح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026، فرصة أخرى للترويج للملف المونديالي بالقارة العجوز قبل تاريخ الحسم في تقرير لجنة "تاسك فورس" التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، في العاشر من يونيو المقبل، سواء بتأكيد مرور الملقين لمرحلة التصويت أو إقصاء أحدهما، بسبب عدم احترامه للمعايير والشروط المحددة سلفا.

وحسب شبكة "ESPN"، فإن سفراء ومسؤولين عن ملف المغرب  سيحلون يوم 29 ماي الجاري بهنغاريا لعقد اجتماع مع رئيس الاتحاد الكروي للعبة، قبل لقاء ثان مع 8 ممثلين عن اتحادات التشكيك، والنمسا، وبولندا، وسلوفاكيا، وسويسرا وألمانيا، وسويسرا، وليشتينشتاين.

وأضاف المصدر ذاته أن المغرب سيكون أمام آخر محطة لحشد أصوات داعمة لملفه من القارة العجوز، قبل تقديم لجنة التفتيش "تاسك فورس" رسميا عن نتائج تقاريرها، حول الزيارتين التي عقدتهما تواليا للمغرب وأبرز المدن المرشحة بملف أمريكا الثلاثي (كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك) يوم 29 ماي الجاري، والكشف عن نتائجها في 10 يونيو المقبل، أي ثلاث أيام فقط قبل تاريخ التصويت بروسيا.

وكان سفراء الكرة الوطنية قد قدموا ملف المغرب المونديالي لعدد من رؤساء الاتحادات الكروية، سواء على هامش مناظرة كرة القدم النسوية التي عقدت في مدينة مراكش، أو اجتماعات الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بأسيا وأوروبا، وأيضا  بالمؤتمر الـ42 للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي انعقد قبل أسابيع بالعاصمة السلوفاكية براتيسلافا، ثم بطولة كوزافا بجنوب إفريقيا.

وأبدى المغرب التزامه التام، بإنجاز جميع الاستثمارات والأوراش الكبرى التي تم فتحها قبل التظاهرة الكروية العالمية، سواء ظفرت المملكة بشرف استقبال الكأس أم فشلت في ذلك، وهي نفس الخطوة التي اتبعتها المملكة خلال تقديمها لأخر ملف لاستضافة مونديال 2010.
 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...