مونديال قطر 2022.. "الفيفا" يغيّر التوقيت ويتجنب حرارة الصيف

صفاء بنعوشي

كشف جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"،اليوم الجمعة، عن تاريخ انطلاق النسخة 22 لنهائيات كأس العالم، والتي نجح قطر في الظفر بتنظيمها خلال نسخة 2022.

وقال إنفانتينو، على هامش مؤتمر صحفي بموسكو: " البطولة الكروية ستنطلق في 21 نونبر وستمتد إلى غاية 18 دجنبر 2022".

وأكد رئيس "الفيفا" أن المناخ الحار جداً صيفا بقطر وراء تعديل تاريخ المسابقة الكروية الأضخم في العالم، لتتلاءم مع جميع المنتخبات التي ستحل بقطر للتنافس على الكأس الذهبية، وذلك على بعد 48 ساعة من إسدال الستار على نسخة روسيا 2018.

في حين، لم يتم الحسم بعد في مقترح الرفع من عدد المنتخبات المشاركة بمونديال قطر 2022، إذ من المرتقب أن يعقد الاتحاد الدولي للعبة اجتماعا مع المسؤولين القطريين، للتباحث حول إمكانية مشاركة 48 منتخباً، أو الانتظار إلى غاية 2026 في النسخة التي فاز بها الثلاثي الأمريكي (الولايات المتحدة- كندا- المكسيك).

تجدر الإشارة، إلى أن المغرب سيتقدم مجددا بطلب استقبال كأس العالم 2030، إذ يبقى الباب مفتوحا أمام إمكانية تقديم ملف مغاربي مشترك، في حال وصول المسؤوليين الكرويين إلى اتفاق بخصوص الفكرة التي كانت تونس السباقة لطرحها.

دفاع شرس على "فار"

ودافع رئيس الاتحاد الدولي عن تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("فار") التي شكل مونديال روسيا أول استخدام لها في بطولة كأس العالم.

وبحسب إنفانتينو، رفع استخدام هذه التقنية خلال المونديال نسبة القرارات الصحيحة للتحكيم من 95 بالمئة الى 99,32 بالمئة، معتبرا انه "بات من الصعب الآن التفكير بكأس العالم من دون "فار" (...) أصبحت البطولة أكثر عدلا بفضل فار".

وشدد إنفانتينو الذي كان من أبرز الداعمين لاعتماد هذه التقنية، على ان هذه العدالة هي "ما أردنا تحقيقه، وهذا ما حققناه حتى الآن".

48 أم 32 منتخب في قطر؟

وبشأن المونديال المقبل، أشار إنفانتينو الى ان زيادة عدد المنتخبات فيه من 32 حاليا الى 48، ستبحث "في الأشهر المقبلة".

ومن المقرر ان يكون مونديال 2026 الذي تستضيفه الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، أول مونديال يشارك فيه 48 منتخبا بدلا من 32، وهي خطوة أقرها الفيفا من ضمن سعيه لتوسيع قاعدة المشاركة في أهم بطولة كرة قدم في العالم. الا ان اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" طرح في الأشهر الماضية زيادة العدد بدءا من 2022 بدل الانتظار حتى 2026.

وقال إنفانتينو "سنبحث هذا الأمر في الأشهر المقبلة، مع القطريين بالدرجة الأولى، ولاحقا سيكون ثمة فرصة لبحث الأمر مع كل الأطراف المعنية".

مواضيع ذات صلة

loading...