نانسي عجرم تخرج عن صمتها حول رفض شربها الحليب وأجر "موازين"

تيل كيل عربي

اضطرت المغنية اللبنانية نانسي عجرم إلى الخروج بتوضيحات حول امتناعها شرب الحليب والحديث عن خيارها عدم التنازل عن أجرها كما فعلت المغنية أحلام، وذلك عقب مشاركتها في مهرجان موازين الذي اختتمت دورته السابعة عشر يوم السبت الأخير.

وبعد تعرضها لموجة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما رفضت شرب الحليب، بينما تناولت التمر، الذي يعتبر أحد تقاليد الترحاب المغربية المعروفة، قالت نانسي عجرم، في حديث لقناة "روتانا"، إنها لا تشرب الحليب منذ سنوات، وذلك لأنها تعاني من حساسية إزاء منتجات الألبان.

واعتبرت النجمة اللبنانية أن امتناعها عن شرب الحليب، خلال استقبالها في العاصمة الرباط، ليس له علاقة بالغرور أو التصنع، وإنما لأن هناك دواع صحية صرفة.

وردت عجرم باقتضاب عن سؤال للقناة حول عدم اتباعها للنجمة الإماراتية، التي قررت التبرع بأجرها في "موازين" لصالح جمعيات خيرية، بالقول "أنا لا أحب التمثيل".

وتعرضت نانسي عجرم لحملة انتقادات واسعة، بدأت برفضها شرب الحليب، كما انتقدها بعض من الجماهير المغربية لرفضها السلام على الفائز بنسخة "أحلى صوت للأطفال" حمزة الأبيض.

وكان بعض أنصار المقاطعة التي انطلقت قبل أشهر في المغرب مستهدفة ثلاث منتوجات استهلاكية (حليب سنترال ووقود محطات إفريقيا والمياه المعدنية لسيدي علي)، اعتبروا رد فعل نانسي عجرم كان مؤيدا لمقاطعي الحليب في المغرب.

أخبار أخرى